الرئيسية / الأخبار المحلية / إمام المسجد النبوي يحذر من الإسراف ومد السفر في رمضان

إمام المسجد النبوي يحذر من الإسراف ومد السفر في رمضان

[JUSTIFY] حذر إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ صلاح البدير – في خطبة الجمعة – من الإسراف في مد السفر في شهر رمضان بلا حاجة , ونثر التمور ونشر الخبز والأطعمة بلا حساب , حتى لا يصير مئالها إلى الرمي في المزبلة , داعيا إلى تذكر الفقراء وأهل البلاء في أرض القحط والمجاعات والحروب والصراعات ” وأحسنوا إن الله يحب المحسنين “.

كما دعا في خطبته إلى الرضا باليسير قائلا: هي صفة الشاكرين لا يزدرون نعمة الله وإن قلت , كلما تعذر عليهم شيء من أمور الدنيا , قنعوا بما دونه وقد عز من قنع , وذل من طمع , ومن الناس من لا يرضى بقسمه ورزقه فتراه متسخطا ضجرا يتمنى ما عند غيره من الجاه والمال والحال , والأرزاق قسمة من الله صادرة عن حكمة وتدبير وعلم بأحوال العباد , فلا تحاسدوا ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض , ولا يتمنين أحدكم عين مال فلان وأهله , وسلوا الله له البركة وسلوا الله من خزائنه التي لا تنفد.

وقال : إنكم تعيشون في بحبوحة من الأمن الشديد المديد , ورزق مخصب غزير كثير , وعيش رخي , وشراب روي , والناس من حولكم يقتلهم الجوع الأغبر , والموت الأحمر , يسلبون قتلا وأسرا وسباء ويؤخذون عبيدا وإماء , ويقاسون بلاء ووباء , ويكابدون غلاء وجلاء وفناء , ولا ترى إلا صبية يكثرون الصياح , ونسوة صحلت حلوقهن من النياح , وشعوبا أنهكتها الحروب والجراح , فاحذروا الازدهاء بالرخاء ولا تغتروا بالنعماء ولا ينسينكم بهاء النعم شكرها , وانظروا ما أسبغ عليكم ربكم من النعم واعرفوا حق منعمها , ولا تستعينوا بالعطايا على الخطايا , ولا يخدعنكم أعداؤكم بالباطل , ولا تجاهروا بالعصيان بعد الرزق والأمان , والعافية والامتنان , وأحسنوا جوار النعم , تحفظوا النعم الموجودة , وتجلبوا النعم المفقودة , وتستديموا عطاء الله وكرمه وجوده , فما أدبرت نعمة بعد ما أقبلت , ولا رفعت منة بعد ما نزلت , ولا سلبت كرامة بعد ما منحت إلا بسبب عطايا ما شكرت , أو بسبب خطايا فعلت.

وأضاف : احذروا أنصار الشيطان وأعوانه الذين يريدون إضلالكم بالخديعة , وإغواءكم بالتهيئة , احذروا مداركهم الباطلة , ومسالكهم الضالة , وأعرضوا عن دعوتهم , واهجروا فريقهم , ” ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا ” , والمستبصر المستبين يعرف الغث من السمين , وليس كل بيضاء شحمة ولا كل سوداء تمرة , إياكم وركوب الحيل لإبطال أحكام الشريعة , والتوصل للأفعال المحرمة الشنيعة , وليس ركوب تلك الحيل من صنائع الموحدين الشاكرين , بل هو من صفات الفاسقين الفاسدين.[/JUSTIFY]

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

2853 مستفيدًا يوميًّا من حلقات تحفيظ القرآن الكريم عن بُعد بالمسجد الحرام

هام – مكة المكرمة : بلغ عدد المستفيدين من الحلقات القرآنية التابعة للرئاسة العامة لشؤون …