الرئيسية / المقالات / صيام ستة أيام من شوال

صيام ستة أيام من شوال

الحمد لله على ما انعم علينا من صيام شهر رمضان وقيامه ونسأله القبول ، ومن سنة النبي صلى الله عليه وسلم صيام ستة أيام من شهر شوال كما جاء في الحديث (من صام رمضان ثم أتبعه بست من شوال كان كصيام الدهر) رواه مسلم في كتاب الصيام بشرح النووي ومعناه : صيام سنة كاملة .
وينبغي أن ننبه إلى أن هذه الفضيلة لا تتحقق إلا بإتمام صيام رمضان كاملا ومن عليه قضاء من رمضان صامه أولاً ثم صام ستاً من شوال ، وهذا مادل عليه ظاهر الحديث وهو ماكان عليه الصحابة رضوان الله عليهم .
وصيام السته امرها واسع متفرقة أو متتابعة، لكن تتابعها أفضل لما فيه من المبادرة إلى الخير .
والحمد لله على نعمة الاسلام فهذه هي الشريعة السمحه فلا تكلف على العباد مالا طاقة لهم به وان أمروا بطاعة فآدائها ميسر

د. فهد بن محمد الزبن

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

شوق وضياء

بقلم د. علياء المروعي عندما يشتاق الإنسان وتحرك الأشواق مشاعره المختزنة داخله فتبث عبر تيارات …