الرئيسية / الأخبار الرياضية / الراهب: سننافس على كل البطولات .. وفريقي أكثر المتضررين من التحكيم

الراهب: سننافس على كل البطولات .. وفريقي أكثر المتضررين من التحكيم

أبدى حسن الراهب مهاجم فريق النصر الاول لكرة القدم سعادته الكبيرة بفوز فريقه على الشباب 3-2 في الجولة الثانية عشر لدوري عبد اللطيف جميل.

وقال الراهب في تصريح حصري لكووورة: مصدر سعادتي يكمن في استطاعة النصر للعودة للمباراة بعدما حول تأخره بهدفين الى فوز بثلاثة اهداف، كما ان الفوز جاء بإصرار اللاعبين على تحقيقه من أجل الاستمرار في الصدارة والحفاظ على الفارق النقطي الذي يفصل بيننا وبين الهلال أقرب المنافسين.

وعما اذا كان فريقه أقترب من اللقب بحسب أغلب الترشيحات، أكد الراهب: لا نزال في الدور الأول وتبقت لنا مباراة أمام التعاون ، يجب التركيز الكامل فيها لحصد النقاط الثلاث وختام الدور الأول من البطولة ونحن متصدرون، وهناك دور ثاني بأكمله ستتغير فيه الكثير من الأمور لان الفرق ستعزز صفوفها في فترة الانتقالات الشتوية، والمنافسة ستكون أصعب ، لكن المهم الآن هو المحافظة على الصدارة.

وتابع الراهب في هذا الصدد: إلى الآن ليس هناك شيء مؤكد، وكل الفرق المنافسة ستلعب للرمق الاخير، وهناك الهلال والشباب والأهلي كلها تبحث عن الصدارة وندرك جيداً انها تنتظر منا هفوة لتقليص الفارق النقطي، والفارق ليس كبيراً – 4 نقاط، حتى نجزم بأن النصر اقترب من الدوري، ولن ننخدع في لعبة الترشيحات وتركيزنا سيكون منصباً داخل الملعب من أجل مواصلة الانتصارات في المرحلة المقبلة، وسنخوض كل مباراة على حده كأنها بطولة منفصلة وسنتعامل مع كل فريق بطريقة خاصة.

وحول المراكز التي ينوي الارجوياني دانيال كارينيو مدرب الفريق تدعيهما بلاعبين جدد في يناير، قال الراهب: هذه الامور يحددها المدرب وإدارة النادي، فهم الأدرى باحتياجات الفريق ولا أتدخل في شيء ليس من اختصاصي، وكل ما أسعى إليه هو بذل الجهود لخدمة الفريق النصراوي، وما من شك بأننا بحاجة لأي إضافة سواء كانوا من اللاعبين المحليين أو من المحترفين الاجانب، فتداخل المسابقات وضغط المباريات يحتاج بدلاء لا يقلون مستوى عن الاساسيين ويكونوا جاهزين للعب متى ما استدعت الحاجة لتواجدهم في الملعب، وإدارة النصر حريصة على دعم الفريق بلاعبين يجلبون الانتصارات للفريق وإسعاد جماهير الشمس.

ورداً على ما اذا كان النصر استفاد من قرارات الحكم مرعي عواجي في مباراة الشباب الماضية والتي أثارت جدلاً تحكيمياً ، قال الراهب “: نحن كلاعبين في النصر لا نتدخل في قرارات التحكيم ولا نتحدث عن الأمور التحكيمية ولا نحاول أن نشتت تركيزنا بما يقال خارج الملعب، لان هدفنا التركيز في حصد النقاط فقط ، وأن كنت أرى بأن أخطاء الحكام جزء من كرة القدم وتبقى وارده المهم أن تكون غير متعمدة، وإن كنا استفدنا منها أمام الشباب كما يرى البعض فسبق وأن تعرضنا للضرر من قرارات التحكيم في مباريات سابقة ولم يعترض أحد سواء من الإدارة او اللاعبين، فالجميع ملتزم بما يصدر من الحكام سواء كان في صالحنا أو ضدنا فالتحكيم كما قلت جزء من اللعبة والحكم بشر يخطئ ويصيب كباقي اللاعبين داخل الملعب.

وأضاف مهاجم النصر: أمام الشباب لعبنا مباراة كبيرة وقدمنا مستوى أكثر من رائع، وكنا الأحق بالفوز، والشباب أحرز هدفيه في أول عشر دقائق مستغلاً خمول الفريق النصراوي كما قلت في اول 10 دقائق.

وعن أزمة مستحقاته المالية المتأخرة لدى نجران، أكدالراهب “: الأزمة ما زالت قائمة ولم أستلم مستحقاتي إلى الأن ، وانتظر فترة يناير حتى أعرف تقارير لجنة الاحتراف برئاسة الدكتور عبد الله البرقان ، وهم ينتظرون مستحقاتهم المالية من الاتحاد السعودي ولست ملزماً بانتظارهم حتى يحصلوا على مستحقاتهم ، فأنا لدي مهلة بعد تدخل اعضاء شرف نادي نجران، تنتهي بعد اسبوعين إن لم يلتزموا بسداد مستحقاتي المالية المتأخرة لديهم ، ولدي شيكات مصدقة من إدارة النادي وأنتظر إنتهاء المهلة ،وإن لم أحصل على مستحقاتي، بعدها سأتجه للجهات القضائية وسأحول الموضوع إلى قضية جنائية، وأود أن أشكر جماهير نجران وأعضاء الشرف على الفترة التي قضيتها معهم.

وعن رؤيته لمواجهة نجران غداً في دور ال 16 لكأس ولي العهد، قال الراهب: نجران فريق قوي وعريق وأنا أسميه العنيد، ومباريات الكئوس تختلف تماماً عن مواجهات الدوري والجميع شاهد ما قدمه أبها أمام الأهلي فكل فرق الكأس صعبة، وأرى أن مواجهة نجران ستكون صعبة لما يملكه من لاعبين جيدين ولديه رغبة كامنة لايقاف النصر ولن نسمح له بذلك.

وعن تاريخ انتهاء عقده من النصر ، كشف الراهب: سأدخل الستة أشهر الأخير من عقدي” الفترة الحرة” في 28 يناير 2014، وعقدي ينتهي في اغسطس من نفس العام ، وهناك رغبة مشتركة من الطرفين للتجديد والمفاوضات بدأت منذ ثلاثة أسابيع لتمديد العقد، وأوضحت لإدارة النادي رغبتي في توقيع عقد لسنتين، والأمور المالية لا أتحدث فيها وأتركها لوكيل أعمالي”.

وتطرق الراهب للحديث عن تجاربه الاحترافية في أندية الخليج والاهلي ونجران وأخيراً النصر، وقال “: كل تجربة لها ميزاتها وتعتبر مرحلة من مراحل حياتي الكروية، فتجربة الخليج كانت مختلفة بعض الشيء وكنت أحاول لفت الأنظار للانتقال إلى أحد الأندية الكبيرة وحققت فيها بطولة دوري الدرجة الأولى مع الفريق، اما تجربة الأهلي فأعتبرها أفضل مراحل حياتي الكروية وكانت مرحلة جميلة، ولن أنسى جمهور الأهلي ولن أنسى رئيس هيئة أعضاء الشرف الأمير خالد بن عبد الله، أما مرحلة نجران فكانت بمثابة جسر العبور للنصر، وكانت مرحلة إعداد الصياغة والتوهج، أما النصر فأعتبر نفسي ما قدمت شيء له إلى الآن وأسعى لبذل مزيد من الجهد حتى أخدم الفريق بالشكل اللائق، وان كنت راض عن نسبة مشاركاتي فمن أصل 12 مباراة لعبت 9 مباريات، وهذه نسبة مشاركة جيدة في ظل كوكبة النجوم التي يضمها العالمي، فقد لعبت أهم المواجهات في تاريخ النصر في آخر 10 سنوات ونتطلع لتحقيق لقب الدوري والنصر سينافس على كل البطولات هذا الموسم.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“ضمك” ينتفض بثنائية في مرمى “الباطن” ويحقق انتصاره الثالث في مسابقة الدوري

هام – الرياض : عاد نادي ضمك لسكة الانتصارات من جديد عبر يوابة الباطن في …