الرئيسية / الأخبار الرياضية / «خطة خمسية» لإطاحة أرسنال… ومفاجأة «هولندية» ستقصي ميلان

«خطة خمسية» لإطاحة أرسنال… ومفاجأة «هولندية» ستقصي ميلان

في المجموعة السادسة «الملتهبة»، وجد فريقا نابولي الإيطالي وبوروسيا دورتموند الألماني صعوبة هائلة في تخطي العقبات في سبيل نيل بطاقة البلوغ لدور الـ16، إذ أسقطهما القدر إلى جانب أرسنال الإنكليزي الذي يعيش موسماً يلمع خلاله حتى الآن، فعثرا بعضهما ليصلا النقطة التاسعة سوياً وتعثرا من «المدفعجية» الذي يملك 12 في رصيده، فرمى بهم الحظ لتكون الجولة الحاسمة في المجموعات من دوري أبطال أوروبا مفترق طرق يهدد بإقصاء أحدهما، والأقرب وداع الطليان حينما يلاقون فينغر وأزيل ورفاقهما، وهم في حاجة إلى فوز بخمسة أهداف نظيفة، أما إذا أراد نابولي أن يطيح بالأرسنال إلى الخارج، فعليه أن ينفذ خطة «خمسية» بتحقيق معجزة «الخماسية»، إضافة إلى فوز دورتموند الموكلة له مهمة يسيرة، فما عليه إلا تخطي الحاجز القصير لمارسيليا الفرنسي محطة تزويد النقاط لفرق المجموعة الثلاثة، إذ من المرجح أن يختم مشواره هذا الموسم في «الأبطال» بسجل خالٍ من النقاط.

«الثامنة» تضم برشلونة الإسباني الذي اختصر المسافات وطار بإحدى البطاقتين على رغم تعادله في مرة وخسارته في أخرى، وهو يبحث اليوم (الأربعاء) عن انتصار أمام سلتك الأسكتلندي لأجل ضمان الصدارة والوقوع مع أحد أصحاب المقاعد الثانية، أما العريق ميلان الإيطالي فيعاني الأمرين في موسم تتسارع فيه دقات قلوب عشاقه خوفاً من خاتمة مأسوية عطفاً على بدايات محزنة، فـ«الروسينيري» لا يحقق نتائج إيجابية في بطولته المحببة، إذ يحتل الوصافة بثمان نقاط، وسيكون على موعد مع لقاء ساخن يجمعه بنظيره أياكس الهولندي «العنيد» وصاحب النقاط السبع، الذي يحلم بانتزاع البطاقة الثانية ومرافقة «البرشا» إلى دور الـ16، ويتطلب ذلك الفوز على ميلان في «سان سيرو»، وهي مغامرة شائكة ستدفعهم للرمي بكل الأوراق، وربما تجعل المضيف ينكمش في مناطقه للحفاظ على المكتسبات القارية، بعد انهيار الأماني سريعاً على الصعيد المحلي.

وعلى ذكرى تألق المصري محمد صلاح مهاجم بازل السويسري فإن المجموعة الخامسة ستكون على موعد مع ملحمة بين الأخير وشالكه الألماني، فبعد أن أهدى صلاح الفوز لبازل للمرة الثانية في شكل متتالٍ على حساب تشلسي الإنكليزي، فإن مهمة السويسريين لا تزال معقدة، فهم بحاجة إلى تعادل في أسوأ الظروف لأجل مشاركة «البلوز» كعكة التأهل، إلا أن شالكه سيتمسك بفرصته «الأوروبية» بقوة، إذ يعاني كثيراً في «البوندسليغا»، أما تشلسي فهو أيضاً يبحث عن هدف آخر على رغم ضمانه البلوغ، إذ يأمل بالفوز على ستيوا بوخارست الروماني تمسكاً بحق الصدارة.

وأخيراً لم يعطِ أتلتيكو مدريد فرصة لنظرائه في المجموعة السابعة لأجل التقاط الأنفاس، فقسى على الجميع وجمع 13 نقطة نقلته متصدراً باكراً، وهو اليوم يلاقي بورتو لأجل تنفيذ واجب اللعب لا غير، أما منافسه فتعني له المباراة الكثير، ففوزه يعطيه أملاً بالبلوغ، في حال تعثر زينيت الروسي الذي يخوض مباراة سهلة أمام أوستريا فيينا، وبالمناسبة فإن انتصار زينيت سيصعد به حتى وإن حصل بورتو على النقاط الثلاث.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

النصر يمدد عقد نجمه سامي النجعي 3 أعوام

هام – الرياض : أعلنت إدارة نادي النصر برئاسة الدكتور صفوان بن سليمان السويكت إنهاء …