الرئيسية / المقالات / ( كافل لرعاية الأيتام ,,, مع اليتيم حتى يستغني )

( كافل لرعاية الأيتام ,,, مع اليتيم حتى يستغني )

تتخذ مؤسسة كافل لرعاية الأيتام من منبع الرسالة ومهبط الوحي ( مكة المكرمة ) مقراً لها , وتقوم بأدوار جليلة في سبيل رفعة شأن اليتيم بأم القرى , وذلك من خلال توفير عدد من المشاريع الأجتماعية ومنها لا للحصر تقديم المساعدات العينية والنقدية وكفالة الأيتام وفق رؤية شرعية أوجدها سيد البشر صلى الله عليه وسلم في حديثه النبوي الشريف ( أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا ، وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما ) رواه البخاري

لم تكتفي كافل بهذا القدر فحسب بل أمتد جسر عطاءها الخيري للخدمات الصحية للايتام بالتنسيق مع عدد كبير من المستشفيات لتقديم الخدمة العلاجية لليتيم , والعمل أيضاً على تدريب وتأهيل الأيتام للزج بهم في سوق العمل ليكتمل شعار مؤسسة كافل لرعاية الايتام ( مع اليتيم حتى يستغني )

أن ماتقوم به كافل لرعاية الأيتام من أنشطة وبرامج مختلفة تهدف في المقام الأول والأخير لسد حاجة المحتاجين من الأيتام والارامل بتأهيلهم وتدريبهم وتحويلهم من متلقين للاعانات إلى أشخاص منتجين في مجتمعهم , وأمتداد كذلك للعمل الخيري والأنساني الذي شرعنه ديننا الاسلامي ومتماشياً مع حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم ( المسلم للمسلم كالبنيان يشد بعضه بعضا )

وأيماناً بالعمل التطوعي قامت مؤسسة كافل بفسح وفتح المجال أمام من يريد أن يلتحق بركب التطوع على اعتبار أن التطوع قيمة حضارية ورمزاً من رموز التقدم فكلما ازدادت الأمة في التقدم والرقي زاد المنخرطين في أعمال التطوع وبمثابة وظيفة أساسية لتحقيق مقاصد التكافل الاجتماعي في دولتنا الإسلامية

أسال الله العلي القدير أن ينفع بالقائمين على مؤسسة كافل لرعاية الايتام ويجزيهم خير الجزاء ويحقق الله مبتغاهم بمرافقة سيد البشر في جنات النعيم

حسابي بتويتر
@almosileh

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“حفيد المجدد”

بقلم : أحمد بن عيسى الحازمي الحمدلله، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه …