الرئيسية / المقالات / ردة الفعل السورية

ردة الفعل السورية

لن تقوم حرب عظمى ولن يكون هناك ردود أفعال غير متوقعة في حال تسديد الولايات المتحدة ضربات عسكرية للنظام السوري. الامريكان سيبقون للنظام أو
لبشار الأمل بالنجاة وهذا ما سيحثه على عدم صدورأفعال متهورة. مشاركة البريطانيين والفرنسيين بجانب الأمريكان مهمة لسحق أي معارضات في حلف الناتو
أو مجلس الأمن كذلك لإضفاء الشرعية الدولية اللازمة لهكذا قرارات.

تقول الصحف البريطانية إن حجم الحشود الأميريكية في البحر لا يوحي بضربات محدودة كما أن الحلفاء الروس قد سلموا الرئيس الأميركي مفتاحا مهما بطلبهم
إثبات الدليل على هجوم كيماوي رغم علمهم أن لدى الأمريكان أدلة أقنعت اكثر من نصف المؤتمرين في سان بطرسبرغ أما السفن العسكرية الروسية فما هي
إلا لإجلاء العسكريين الروس وأصدقاءهم الذين باتوا مقتنعين أن حكومة الدكتور بشار أضحت حملا ثقيلا.

الأجواء تشبه كثيرا عشية هجوم دول التحالف على العراق في التسعينات وفي 2003 أيضا. وتشبه كذلك إرهاصات الهجوم على القوات الصربية سابقا. الخطط
العسكرية تنشر على الإعلام والمعارضة الروسية قائمة وكذلك الحشود الأميريكية تتزايد وتيرتها ثم يبدأ الهجوم. ورغم وضوح الرؤية فإن الرئيس بشار ربما
تعرض لما يشبه تناسخ الأرواح مع الرئيس الراحل صدام حسين فلا زال لا يحسن التقدير في التعاطي مع القوى الدوليه.

فصائل الثوار قد تستفيد من الضربات العسكرية بالإنقضاض على المواقع التي تعرضت للقصف ومضاعفة موجوداتها العسكرية من غنائم الفارين. كما إن هذه
المواقع ستبدو ملائمة لإحتلالها وتحصينها من قبل كتائب المعارضة فهي بلا ريب مواقع مختارة. كذلك القطاعات السكنية التي يحكم الجيش قبضته عليها ستكون
عرضة لإعادة التمركز.ربما سيجني الجيش الحر أغلب غنائمه من أسلحة الدفاع الجوي الذي سيكون أول أهداف المطارق الأميركية وهو من الأسلحة التي قـام
الثوار الليبيين سابقا بإعادة إستخدامها للقتال على الأرض.

مهما كان حجم الضربات المتوقعة فإنها ستعجل بنهاية النظام السوري الذي سينهيه تقدم الثوارعلى أي حال كما هي المعطيات على الأرض. إلا أن هجوما على
المستوى المتوقع سيختصر سنوات من الحرب وسيتيح سيناريوهات قد تختفي مع إمتداد الحرب. كما إن قوى المعارضه أقرب إلى الإتلاف والمشاركه والقبول
بالحلول المطروحه قبل أن يزيد أمد الحرب من إمتداداتها الخارجية والداخلية.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

شوق وضياء

بقلم د. علياء المروعي عندما يشتاق الإنسان وتحرك الأشواق مشاعره المختزنة داخله فتبث عبر تيارات …