الرئيسية / الأخبار السياسية / يجوز اعتبار بئر “لمى” قبراً بعد التأكد من وفاتها

يجوز اعتبار بئر “لمى” قبراً بعد التأكد من وفاتها

أكد عضو هيئة كبار العلماء؛ الشيخ الدكتور عبدالله المنيع، أنه يصح اعتبار البئر الارتوازية التي سقطت فيها الطفلة لمى الروقي قبل نحو 14 يوماً قبراً لها، وذلك بعد التأكد من وفاتها، وعدم القدرة على إخراجها.

وأوضح الشيخ “المنيع” أنه يجوز لأهلها استقبال العزاء في وفاة ابنتهم وإن لم يتم استخراجها من البئر، وأن يدعى لها بما يدعى للطفل الميت، مثل أن يقال: “الله يجعلها فرطا لوالديها ويجعلها شفيعة لوالديها”، مشيراً إلى أن سقوطها في البئر قضاء وقدر.

وأفاد عضو هيئة كبار العلماء أن اهتمام الدولة باستخراج جثتها وبذل الجهود الكبيرة، واستنفار جميع قطاعات الدولة وإمكاناتها بما في ذلك الاستعانة بشركة أرامكو ومعدات الحفر، يدل على استشعار منها بالمواطن ومعزته على الدولة، واصفاً ذلك باجتهاد مبارك يدل على شعور عال بالوطنية وقيمة المواطن.

يأتي ذلك في الوقت الذي ما زالت فيه فرق الدفاع المدني حتى إعداد هذا الخبر تواصل البحث لانتشال جثة الطفلة لمى الروقي من البئر الارتوازية التي سقطت بداخلها على طريق حقل تبوك قبل نحو 14 يوماً.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

مقتل 20 حوثيًّا في معارك مع الجيش اليمني بمأرب

هام – اليمن : أعلنت الحكومة اليمنية، اليوم السبت، مقتل 20 عنصرًا من ميليشيات الحوثي …