الرئيسية / الأخبار الرياضية / جمعية إنسان تبريء هزازي من الإساءة لليتيم ..واللاعب يقاضي مسؤولين

جمعية إنسان تبريء هزازي من الإساءة لليتيم ..واللاعب يقاضي مسؤولين

برأت جمعية إنسان إبراهيم هزازي لاعب فريق الاتفاق من تهمة الإساءة ليتيم من أطفال الجمعية في مباراة الشعلة والاتفاق أمس الجمعة ضمن دوري عبداللطيف جميل. وتداخل مسؤول من الجمعية فضائيا وشرح كامل التفاصيل منذ بدأت الحادثة فضائيا، وتداخل أيضا نائب رئيس الشعلة واعتذر عن حديثه وأوضح أنه مستعد للذهاب لمقر نادي الاتفاق لتقديم اعتذاره، ورد اللاعب هزازي بمقاضاة المسؤولين الذين أساءوا له، ومن جهته أكد المتحدث الرسمي باسم الاتفاق أنه تعرض لإساءات شخصية وترفع عنها ولام كثيرا من اتهموا هزازي دون وجه حق .

وفي الأصل، تداخل مساء اليوم السبت الأستاذ صالح اليوسف مدير الجمعية، مع برنامج (أكشن يادوري) مبينا أنه تأكد بنفسه وحقق في الموضوع من الأطفال الموجودين ومن مشرف الجمعية المرافق، واتضح أن هزازي لم يثبت أنه بصق، والكلمة التي تم تداولها (ورعان)، نفاها إبراهيم هزازي وأقسم بالله العظيم في اتصال هاتفي من قبل صالح اليوسف أنه لم يرمها على الأطفال، بل كانت بينه وبين زملائه في الاحتياط.

وواصل اليوسف “وبالنسبة لكرة التي سددها في الهواء فلم تكن إساءة مباشرة للطفل بل هي إساءة للمباراة وهي مسؤولية الحكم”.

ونوه في هذا السياق بالتعاطف الكبير الذي أبداه الوسط الإعلامي ومختلف الجهات. واتفق اليوسف مع الزميل وليد الفراج بأن الأطفال يجب أن يكونوا في مكان مخصص بعيدا على مشاركتهم في جلب الكرات، ويكتفى بدخولهم مع اللاعبين قبل بداية المباراة، ويجلسوا في المنصة أو مكان آخر.

هزازي يشكو الحربي والفواز

وتداخل أيضا ابراهيم هزازي، منوها بموقف صالح اليوسف ومسؤولي جمعية إنسان، واستغرب الإصرار على الإساءة له دون وجه حق، وأعلن أنه أوكل محاميا لرد اعتباره من مسؤول الجمعية عبدالله الحربي ونائب رئيس الشعلة عبدالله الفواز، واصفا ما حدث (بالفيلم) من قبل الفواز وأنه يستعطف الايتام في قضية ضده كلاعب. وشدد على أن الاتفاق لن يسكت وأن الأستاذ عبدالعزيز الدوسري رئيس النادي سيدعمه في رفع قضية رد اعتبار.

الفواز يطير للدمام للاعتذار للاعب والاتفاقيين

من جهته، خرج نائب رئيس نادي الشعلة عبدالله الفواز في القناة الرياضية (برنامج الحدث) معتذرا عن الخطأ، موضحا أنه بنى تصريحه على حديث عبدالله الحربي مسؤول جمعية إنسان، وقال “أنا قلت إن مسؤولا من الجمعية نقل لي أن هزازي بصق على الطفل، وعودوا إلى تصريحي ستجدون أنني اعتمدت على كلام مسؤول الجمعية وهو عبدالله الحربي”. وأوضح أنه اتصل مليون مرة اليوم بالحربي ولم يرد عليه.

وأعلن الفواز اعتذاره لهزازي عن هذا الخطأ، وأنه في حال خرج الحربي واعترف بخطئه، وإلا فإنه مستعد للذهاب إلى الدمام والاعتذار من إدارة الاتفاق ومن اللاعب شخصيا قبل أي أحد آخر.

وتداخل الزميل عبدالله الفقير مبينا أنه اتصل بعبدالله الحربي وتعب من الاتصال وأرسل رسائل نصية ولم يرد عليه. وعاد الفواز واعتذر وأكد أنه مستعد للذهاب لنادي الاتفاق.

وخرج الفواز أيضا عبر برنامج (كورة) وردد نفس الكلام، مجددا اعتذاره وأن لديه شهود كثر بأن الفواز هو من نقل المعلومة له، وأنه حاول الدفاع عن يتيم، ومستعد للذهاب لنادي الاتفاق للاعتذار لهم جميعا.

الصدعان ينتقد ويكشف عن إساءات له

وفي الشأن ذاته تداخل محمد الصدعان المتحدث الرسمي باسم الاتفاق، مستغربا هذا التعجل في الحديث وإطلاق التهم في قضية خطيرة ضد طفل يتيم، والقضية ليست رياضية، ولذا تريث نادي الاتفاق في عدم التعليق، إلى أن تأكد وتثبت من المعلومات وتواصل مع جمعية انسان، منوها بمسؤولي الجمعية وشجاعتهم وحرصهم على إظهار الحق.

ولام نائب رئيس الشعلة عبدالله الفواز على تصريحه المسيء لهزازي، وكذلك مسؤول الجمعية عبدالله الحربي، ولا سيما أن الطرف المتضرر في هذا الشأن طفل يتيم له الكثير من الحقوق، وفي النهاية أيضا خرجت الحقيقة ببطلان تهمة هزازي.

وأوضح الصدعان أنهم تعرضوا للكثير من الإساءات خلال المباراة ولكنهم تجاوزوها، مثمنا لرئيس الشعلة فهد الطفيل تصديه لبعض المشاكل، مبينا أنه تعرض هو شخصيا للبصق من أحد لاعبي الشعلة ولكن الطفيل اعتذر له. وأكد أنهم يعرفون ما يدور في الملعب وبالتالي يتجاوزون عن بعض السلبيات. واعتذر لجماهير الاتفاق عن الخسارة الرباعية وقبلها الخماسية من الهلال.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

اليوم اختتام فعاليات رالي داكار السعودية 2021

هام – الرياض : تُقام اليوم (الجمعة)، المرحلة الـ12 الأخيرة من فعاليات “رالي داكار السعودية …