الرئيسية / المقالات / وزراة الصحة ,,, تعددت الأسباب والموت واحد

وزراة الصحة ,,, تعددت الأسباب والموت واحد

( تعددت الأسباب والموت واحد ) , قد يكون هذا شعار جديد لوزراة الصحة التي تحظى بأكبر ميزانية من قبل حكومتنا الرشيدة ومن بين الوزارت الأخرى بالمملكة
, ففي الأمس القريب شيع جموع المواطنين بالمنطقة الشرقية الشاب ( ماجد الدوسري ) بعدما أنتقل الى جوار ربه متأثر بداء السمنة المفرطة
, مع العلم أنه قدر صدر أمر ملكي من خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه بنقله لخارج المملكة للعلاج ولكن لم تكن هناك حياة لمن نادى عليهم الملك المفدى
بسرعة تنفيذ القرار !

أن العناية بقطاع الصحة في حياة الناس تعتبر بمثابة العلاج السليم لأستقرارالمجتمع , ونشاط أفراده بالعمل والأنتاج في الحياة , وهذا عكس مالدينا تماماً
, فالوضع الصحي يسير بنا نحو الهاوية والسبب يعود كون من يقف على أعتاب وزارة الصحة هم ( ثلة ) من أشباهـ الأطباء ومن هواة المؤاتمرات الصحفية
بعد كل فصل للتوائم وهذا الذي نفتقدهـ بعد كل خطأ طبي أو وفاة كانت السبب فيها وزارة الصحة والتي من المفترض أن تعقد من باب العدل والوضوح والشفافية

كنا نسمع قديماً أن من يسيطر على مفاصل وزارة الصحة هم بالأصل أناس منتفذون لهم في حقيقة الأمر (مستشفيات خاصة ) وكنا نقول ليس من المعقول أن يحدث هذا في وطن حباه الله بتحكيم الشريعة الأسلامية وفق ماجاء في الكتاب والسنة , ولكن تبقى الحقيقة الموجعة في كبد الوزراة أنه بالفعل أولئك ( المنتفذون ) هم بالأصل من يتحكمون بالوزراة , ويقدمون الهدايا والهبات بصورة منتظمة لبعض المسؤولين بالصحة مقابل أن تظل مستشفيات الوزارة فى أسوأ حالاتها مما يضطر المواطن البسيط لمراجعة المستشفيات والمستوصفات الخاصة ! وهنا مانخشى أن نخشاهـ أن تضطر الدولة بتحويل قطاع الصحة الى القطاع الخاص ليظفر حفنة من الناس أصابهم داء الجشع والطمع وسرطان الفساد اللعين بالنصيب الأوفر من المال على حساب المواطن البسيط في وطن يجب أن يكون فيه العلاج بالمجان

باتت معاضل الصحة بالمملكة واضحة للعيان ومعروفة ومنشورة في كافة وسائل الأعلام ولاتكاد تخلو المجالس من الحديث عنها سواء من جهة الأخطاء الطبية الفادحة
أو من خلال المواعيد الطويلة في المستشفيات الحكومية , وكل ذلك يحدث للاسف في ضل صمت مطبق من قبل الوزير , الذي مازال غارق في سباته العميق
ولايعلم الى أين وصل بالصحة في عصرنا الحديث , فمتى يفيق ويسارع لتقديم أستقالته بعد فشله الذريع في حل المشاكل الصحية بالمملكة ؟

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

شفافية ووضوح القيادة

بقلم : اللواء م / سعد الخاطر الغامدي عندما تتحدث القيادة بهذه الشفافية والوضوح لتضع …