الرئيسية / محطات / جدة تشهد اليوم (الاثنين) إبرام شراكة استراتيجية البريد السعودي والمستودع الخيري

جدة تشهد اليوم (الاثنين) إبرام شراكة استراتيجية البريد السعودي والمستودع الخيري

بهدف التعريف بالمشاريع الخيرية
جدة تشهد اليوم إبرام شراكة استراتيجية البريد السعودي والمستودع الخيري
تشهد جدة صباح اليوم (الاثنين) إبرام اتفاقية شراكة استراتيجية بين المستودع الخيري بجدة وإدارة المؤسسة العامة للبريد السعودي للمساهمة في التعريف بمشاريع وبرامج وخدمات المستودع عبر حملة تعريفية من خلال مكاتب مؤسسة البريد السعودي.
وأوضح الأستاذ فيصل بن عبدالرحمن الحميد مدير عام المستودع الخيري بجدة بأن هذه الاتفاقية تأتي لتعزيز جهود المستودع الخيري في التعريف بأنشطته ومشاريعه الخيرية، مبيناً بأنه بموجب الاتفاقية سيتم التعريف بمشاريع وبرامج وخدمات المستودع عبر حملة تعريفية مدعمة بالمشاريع والبرامج الخيرية من خلال المطبوعات التعريفية عبر خدمات البريد السعودي ومكاتبه.
وأضاف الحميد بأن هذه الاتفاقية تعمل على بناء مفهوم الشراكة والتي يتم بمقتضاها تأسيس علاقة استراتيجية لخدمة القطاع الخيري في المملكة، مبيناً بأن المستودع يواصل جهوده لتحقيق الريادة والاحترافية في العمل الخيري، وفق خطة استراتيجية طموحة تعمل عبر تطبيق أرقى المعايير المهنية لرعاية المحتاجين والنهوض بهم للمشاركة الفاعلة في المجتمع، والقيام بالواجب الوطني في المشاركة مع الجهات الأخرى لتحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية التي تسعى لتحقيقها حكومة خادم الحرمين الشريفين وفقه الله.
ووجه الحميد شكره للمؤسسة العامة للبريد ممثلة في سعادة مدير عام المؤسسة بمنطقة مكة المكرمة المهندس سمير نحاس على حرصهم على خدمة القطاع الخيري وإنجاح مبادرة الشراكة لما من شأنه خدمة هذه البلاد المباركة ومواطنيها.
وبين بأن المستودع الخيري بجدة يعمل بحرفية إدارية وفق أحدث الأساليب والتقنيات الحديثة وبأيدي كفاءات وطنية من خلال بناء شراكات استراتيجية مع القطاع الحكومي والخاص والخيري والمجتمع للمساهمة في تحقيق الرؤية الوطنية للتنمية الاجتماعية المستدامة، مشيراً إلى أنه يسعى لتخفيف أعباء المحتاجين بخصوصية تامة وتأهيلهم للخروج من دائرة الاحتياج والمساندة في مواجهة الكوارث.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

ضمن رؤية سمو ولي العهد..
ارتفاع نسبة تملك المواطنين للمنازل إلى أكثر من 60%

هام – الرياض – علي القرني : حققت رؤية سمو ولي العهد 2030 تقدماً كبيراً …