الرئيسية / الأخبار المحلية / سمو أمير المدينة المنورة يفتتح المركز الثقافي ومبنى المكتبة العامة

سمو أمير المدينة المنورة يفتتح المركز الثقافي ومبنى المكتبة العامة

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة اليوم المركز الثقافي ومبنى مكتبة المدينة المنورة العامة .
وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر المركز الثقافي معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة, ومعالي نائب وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالله بن صالح الجاسر , ومعالي رئيس هيئة الإذاعة والتلفزيون الأستاذ عبدالرحمن بن عبدالعزيز الهزاع , وعدد من مسؤولي الوزارة.
بعد ذلك تجول سموه في المركز يرافقه معالي وزير الثقافة والإعلام وعدد من أصحاب المعالي الوزراء ورؤساء الوفود المشاركين في المؤتمر الإسلامي الثامن لوزراء الثقافة المنعقد حالياً في المدينة المنورة.
وأوضح معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة, في تصريح صحفي, أن افتتاح هذين الصرحين الثقافيين يأتي متزامناً مع الاجتماع الثامن لوزراء الثقافة وختاماً لنشاطات المدينة المنورة عاصمة الثقافة الإسلامية 2013م, مفيداً أن المركز الثقافي بالمدينة المنورة هو الأول ضمن عدد من المراكز الثقافية التي بدأت الوزارة, وبتوجيه كريم تشييدها في بعض مدن المملكة وتهيئتها للمثقفين كي يمارسوا فيها إبداعاتهم الفنية ونشاطاتهم الثقافية التي تعود عليهم وعلى الوطن بالنفع والفائدة.
وقال معاليه إن المركز الثقافي والمكتبة العامة بالمدينة المنورة يقعان على أرضين مساحتهما الإجمالية (17000 م2), و (4350م2 ), وتم تشييدهما وفق أحدث المواصفات وبتصاميم تجمع بين الأصالة والمعاصرة تليق بمكانة طيبة الطيبة التي شع منها نور الثقافة للعالمين أجمع.
وأشار معاليه إلى أن المركز الثقافي سيكون متاحاً لتنفيذ الفعاليات والنشاطات والملتقيات الثقافية الهادفة والبنّاءة التي تعدها الجهات أو المؤسسات الثقافية بجميع ألوانها وفنونها وفق التعليمات والضوابط التنظيمية التي تحرص عليها وزارة الثقافة والإعلام والجهات ذات العلاقة لإرساء حراك ثقافي واعٍ ومواكب للطموحات لخدمة المصلحة العامة, وعبر معالي وزير الثقافة والإعلام عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ولصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظهما الله ـ نيابة عن المثقفين والمثقفات بالمدينة المنورة الذين ابتهجوا بهذين المشروعين الثقافيين ومردودهما الايجابي على نشاطاتهم الثقافية.
من جهته فصّل وكيل وزارة الثقافة والإعلام للشؤون الثقافية الدكتور ناصر بن صالح الحجيلان المكونات العامة للمركز الثقافي بالمدينة المنورة, مبيناً أنها تشتمل على مبنى رئيسي, ومسجد مع الخدمات, ومسرح روماني, ومواقف سيارات مع غرف الحراسة والمراقبة.
ولفت إلى أن المبنى الرئيسي مكون من قبو وطابقين, ومسرح يضم صالة وشرفة ويتسع لأكثر من ( 400) شخص, ويلحق بخشبة المسرح غرف الخدمات والمعدات والملابس والمكياج, وغرفة خاصة للمحاضرين يتم الوصول لها من مدخل خارجي جهة مدخل الموظفين, وقاعة محاضرات تتسع لـحوالي ( 100 ) شخص, وصالة كبار الزوار في الدور الأول مع حمام خاص بها.
وأشار الحجيلان إلى أن المركز الثقافي يشتمل على قاعات عرض التحف والفنون التشكيلية, وغرفة اجتماعات تتبع غرفة مدير المركز, وجلسات للنقاش والحوار داخلية في البهو إضافة إلى المكاتب الإدارية وأقسام الفهرسة والمستودعات والصيانة.
وبين وكيل الوزارة للشؤون الثقافية أن مسجد المركز يتألف من صحن مساحته ( 106 م2 ), وملحق به أماكن الوضوء ودورات المياه مع دورات خاصة للمعوقين, فيما يقع المسرح الخارجي ( الروماني ) بالهواء الطلق, والمسطحات الخضراء التي تزيد عن ( 2300 م2) وكذلك الساحات والممرات, وغرف الكهرباء والمولدات و اللوحات, وموقف سيارات يتسع لأكثر من ( 120 ) سيارة.
وعن مبنى المكتبة العامة بالمدينة المنورة وصفه وكيل الوزارة للشؤون الثقافية بأنه مصمم ليتلاءم مع المتطلبات الوظيفية والاحتياجات الضرورية, ويتكون من ثلاثة طوابق تحتوي على المدخل الرئيسي للمبنى وكاونتر الاستقبال ومدخل جانبي للنساء, ومسرح متعدد الاستخدامات للمحاضرات والاجتماعات والندوات الثقافية معزول صوتيا وحراريا ويتسع لـعدد ( 315 ) شخصاً (237 رجال في الصالة الرئيسية ومدخلها من الدور الأرضي و( 78 ) نساء في الشرفة ومدخلها من الدور الأول).
وأوضح أن المسرح يشتمل على قسم خاص بالمتحدثين وجميع الخدمات ويحتوي على مدخل مباشر إلى المنصة الرئيسية للمسرح, والقسم النسائي الذي يضم صالة قراءة نسائية وقسم للأطفال وقسم معالجة الكتب, ومكاتب الإدارة والاجتماعات, وغرفة القراءة الرئيسية للرجال وغرفتي أبحاث, إضافة إلى المكتبة الالكترونية ومستودع الكتب, وغيرها من المكونات الأساسية.
وثمّن الدكتور ناصر الحجيلان أهمية افتتاح مبنى المركز الثقافي والمكتبة العامة بالمدينة المنورة اللذين سيكونان رافداَ للثقافة وآدابها وفنونها, ومعلمين مميزين في مدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم لما تقدمه من خدمات للمثقفين والمثقفات لممارسة هواياتهم ونشاطاتهم.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

اليوم.. انطلاق أعمال “مبادرة مستقبل الاستثمار” تحت شعار “النهضة الاقتصادية الجديدة”

هام – الرياض : تنطلق اليوم (الأربعاء)، أعمال الدورة الرابعة من “مبادرة مستقبل الاستثمار”، التي …