الرئيسية / الأخبار المحلية / الدفاع المدني : وصلنا لموقع”غرقى رماح” خلال 34 دقيقة من البلاغ

الدفاع المدني : وصلنا لموقع”غرقى رماح” خلال 34 دقيقة من البلاغ

‏أصدرت مديرية الدفاع المدني بمنطقة الرياض بياناً تفصيلياً للإجراءات والجهود التي بذلت خلال حادثة غرق الفتيات الست في مستنقع المياه بمنطقة “العرمة” على طريق “رماح”.

وأكدت المديرية في البيان أن ما ذكر في بعض الصحف وتناقلته شبكات التواصل الاجتماعي حول قصور في أداء الدفاع المدني في هذا الحادث معلومات غير صحيحة جملةً وتفصيلاً، مؤكدة بأن مديرية الرياض لم تعقِّب حول هذه الأخبار خلال اليومين الماضيين بعد بيانها الأخير، مراعاة للجوانب الإنسانية لذوي الفتيات.

وقالت في البيان: “بالنسبة لحيثيات الحادث فإن الدفاع المدني تلقى البلاغ الساعة 1:24 ظهراً من وسيلة اتصال جوال يفيد بوجود حالة غرق لثلاث فتيات، وأنهن قد فارقن الحياة”.

وأضاف البيان أن البلاغ “أعطى وصفاً للموقع الذي يقع في منطقة صحراوية بمنطقة العرمة من جهة الكسارات في موقع بعيد ووعر؛ حيث تبلغ المسافة من مركز رماح إلى موقع الحادث 62 كلم، منها ستة كلم طريق صحراوي وعر جداً، و10 كلم طريق شاحنات معبدة بطريقة بدائية وبها مصدات اصطناعية لتهدئة الشاحنات”.

وقال: “وصلت أول فرقة وهي إنقاذ مزدوج بكامل طاقمها الساعة 1:59 أي أن زمن الوصول للموقع من قبل الدفاع المدني استغرق 34 دقيقة مع الأخذ في الاعتبار انقطاع الاتصال بالمبلِّغ بعد البلاغ لأكثر من 20 دقيقة بسبب موقع المستنقع البعيد عن شبكة الاتصال”.

وأضاف: “عند الوصول تم مباشرة الحادث وتمشيط المنطقة وبدء عملية البحث في الوقت التي وصلت فيه الفرق تباعاً لتبدأ أعمال التمشيط في المستنقع الذي يبلغ مساحة كبيرة وعميقة تحتوي على طين ووحل بكمية كبيرة وممتلئ بالمياه، تبلغ مساحته التقريبية 100 متر في 150 متراً، وبعمق أكثر من أربعة أمتار”.

وذكر أن إجمالي القوى المشاركة من الدفاع المدني بالموقع بلغ 46 ضابطاً وفرداً، إضافة إلى عدد كبير من الآليات تضمنت سيارتي إنقاذ (مطورة)، وسيارتي إسعاف، ووحدتي إنارة وثلاثة معدة شيول وبوكلين وثلاثة قوارب وعربتي غوض مجهزتين، ومضحتي شفط المياه.

أما الجهات المشاركة فهي أمانة منطقة الرياض، وشاركت بأربع مضخات شفط مياه (12) بوصة، و25 مشغلاً وفني مضخات، وبوكلين، وعدد أربعة وانيت، ومركبتي دينا، وجيب، وجمس.

كما شاركت هيئة الهلال الأحمر بثلاث فرق إسعاف، وإسعاف جوي. وشاركت مؤسسات أهلية بشيول وبوكلين.

وأوضح بيان المديرين أنه “تقسيم الموقع إلى مربعات بحث وتمشيط لضمان شمول جميع أرجاء الموقع لعمليات البحث وسرعة انتشال الجثث”.

ولفت إلى “البدء بالمربعات التي يحتمل وجود الحالات بناءً على تحديد نقطة السقوط”.

كما لفت إلى “تنظيم عملية البحث بين فرق الغوص لضمان دقة البحث وتلافي إجهاد الغواصين، وتخفيض منسوب المياه داخل المستنقع من خلال عمل قنوات تصريف للمياه واستخدام مضخات شفط المياه”.

واستمرت علميات البحث حتى العثور على جثث الغريقتين وانتشالهما. وتم الاستفادة من بعض المعدات الثقيلة من المؤسسات الأهلية الموجودة بالموقع لتخفيض منسوب المياه في بداية الحادث حتى وصول آليات الدعم.

وقال البيان: إن الحادث شهد تجمهر عدد كبير من المواطنين في موقع الحادث، وبعض منهم يقدم أعمال تطوعية عشوائية في أعمال الدفاع المدني ويتواجد أمام وبين آليات الدفاع المدني.

وقال: إن عدم توفر شبكة اتصال في موقع الحادث تسبب في انتقال المبلغ إلى أقرب موقع تتوفر فيه أبراج اتصال مما تسبب في تأخر وصول البلاغ لمركز عمليات الدفاع المدني.

وأكد “مدني الرياض” في بيانه أنه أصدر تحذيرات متكررة كان آخرها بيان نُشر عبر وسائل الإعلام قبل وقوع الحادث بـ48 ساعة، دعا فيه للابتعاد عن مجاري الأودية والسيول والسدود ومستنقعات المياه، مجدداً تحذيراته لخطورة هذه المواقع.

وأكد أن الجهاز لن يألوا جهداً في سبيل حماية الأرواح والممتلكات، حيث سبق أن قدم رجال الدفاع المدني العديد من التضحيات في عمليات الإنقاذ المختلفة.

وجدد دعوته للمواطنين والمقيمين باتباع التعليمات والإرشادات التي تصدر من الدفاع المدني، حرصاً على سلامة الجميع، متمنياً السلامة للجميع.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

الجمعية السعودية للموارد البشرية تطلق مبادرة “اللقاء الشهري”

هام – الرياض : أطلقت الجمعية السعودية للموارد البشرية مبادرة تحت عنوان “اللقاء الشهري”، والتي …