الرئيسية / المقالات / ( رجال الهيئة ,,, واصلوا المسيرة فنحن معكم قلباً وقالباً )

( رجال الهيئة ,,, واصلوا المسيرة فنحن معكم قلباً وقالباً )

يعتبر جهاز الهيئة أحد السمات الدينية البارزة في مملكتنا الغاليه , وأحد أهم الأجهزة الدينية التي تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر بالتي هي أحسن , وفق مامنحهم الله من علم شرعي وأدب وألتزام ووقار وصدق والتي تشعرك بالراحة والطمأنينة كونك تتعامل مع صفوة الأخيار ورجال من خيار النخبة

أنا هنا لست مدافعاً عن الهيئة بقدر مايدافع عن ذلك الجهاز الديني قول الله عز وجل في محكم التنزيل ( كنتم خير أمة أخرجت للناس تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ) وذلك من خلال صناعة رجال الهيئة تاريخ وسجل ناصع بالبياض وتقديم أنجازات مشرفة للمجتمع , ساهمت بكل تأكيد في تكريس المعاني الحقيقة للفضيلة , والمحاربة المستميتة لدعاة العهر والفسق والرذيلة

أن حقيقة مجتمعنا المسلم دائماً وأبداً يناشد بتحقيق المعاني السامية للفضيلة , والخلق الطيب والاستقامة والسلوك الحسن , وكل ذلك لم يتحقق الأ في رجالات هيئة الامر بالمعروف والنهي عن المنكر , والتي عملوا لتحقيقها تحت مضلة الجد والحزم والأخلاص لدينهم ثم مليكهم ووطنهم , وهذا الذي جعل المجتمع المحافظ يثق بقدرات الهيئة ثقة مطلقة ليس لها حدود

أن جُل المجتمع السعودي يقف يداً واحدة مع الهيئة , كون من يقف على أعتاب تلك الدائرة الدينية يسعى لدرء المفاسد وحماية التكوين الاجتماعي المسلم , بصون حرماتهم والمحافظة على أعراضهم ليستقيم حال الأمة , ويبذلون الكثير والكثير من الجهد والتضحية والعطاء في سبيل حماية أمن البلاد والعباد من الغزو الفكري والأجتماعي والاخلاقي , وهذا مايتعارض مع أهل الشبهات , والذين دائماً مايتطاولون على رجال الهيئة بنقد غير موضوعي , وكل ذلك من أجل نشر حُريات مطلقة يؤمنون ويعملون بها , وأشاعة مايضمرونه لبلاد المسلمين من مخططات الانفلات والسفور والفساد والعياذ بالله

حفظ الله هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر للبلاد والعباد , وجزاء الله القائمين عليها خير الجزاء , وجعل كل مايقومون به في موازيين حسناتهم

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“حفيد المجدد”

بقلم : أحمد بن عيسى الحازمي الحمدلله، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه …