الرئيسية / المقالات / العشر الفضيلة من ذي الحجه

العشر الفضيلة من ذي الحجه

الحمد لله الذي هدانا للاسلام ويسر لنا بلوغ الأيام الفضيله ، ان من نعم الله تعالى على عباده أن جعل لهم مواسم للطاعات يستكثرون فيها من العمل الصالح ويتنافسون فيها فيما يقربهم إلى المولى والسعيد من اغتنم تلك المواسم ولم يجعلها تمر عليه مروراً عابراً .
ومن هذه المواسم الفاضلة أيام عشر ذي الحجة، وهي أيام شهد لها الرسول ﷺ بأنها أفضل الأيام وحث على العمل الصالح فيها ؛ بل إن لله تعالى أقسم بها وهذا وحده يكفيها شرفا وفضلاً .
ويستحب للمسلم أن يجتهد بهذه العشر بالنوافل وقد قال النبي ﷺ فيما يرويه عن ربه: (وما يزال عبدي يتقرب إلى بالنوافل حتى أحبه) رواه الامام البخاري ، كما يستحب الصيام بهذه الأيام وبالأخص يوم التاسع لقول النبي ﷺ (صيام يوم عرفة احتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله والتي بعده) رواه الامام مسلم ، كما تستحب الصدقة بجميع فروعها والاكثار منها بهذه الأيام العشر كما يستحب التكبير والتهليل والتحميد قال الامام البخاري كان ابن عمر وأبو هريرة رضي الله عنهما يخرجان إلى السوق في أيام العشر يكبران ويكبر الناس بتكبيرها . وما فعلاه رضي الله عنهما الا لفضله بهذه الأيام ، فينبغي عليك اخي المسلم ويا اختي المسلمه اتباع سُنة النبي ﷺ فيما نقوم به من أقوال وأفعال بهذه الأيام الفضيله . وفقنا الله وأياكم لقول الخير والعمله به انه رحيم كريم .
د. فهد بن محمد الزبن
@f_alzaben

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

سمير ودلال

بقلم : الدكتور خليفة الملحم سمير غانم اسم ارتبط بالفن و الضحك و الفكاهة فقد …