الرئيسية / المقالات / حلاوة الصدارة و عيد عمان

حلاوة الصدارة و عيد عمان

هجر و النصر كلاهما متصدر لركاء و جميل أثناء توقف إجازة عيد الأضحى و كلاهما كان حرف ( الراء ) في آخر إسمه و كلاهما لم تهتز شباكه الإ مرة واحدة ….. صحيح أنها بفارق نقطة و صحيح أنها مؤقتة و لكن أن يأتي العيد و فريقك متصدراً هو مبعث للسعادة و أعصابك تكون في ثلاجة حتى العودة للمعمعة مرة أخرى !

هجر :
فريق شاب جداً و طموح يفتقد للخبرة و الإحتكاك و يقوده إداره شابه بميزانية بسيطة للغاية و يمشي بهدوووء في منافسات ركاء المتعبة و الطوييييييلة و بعد سبع جولات تربع على القمة و بمستوى شبه ثابت و بدون إهتزاز أو نرفزه و بدفاع و حراسة مطمئنة و أكررها للمرة الثالثة غير مطلوب منه الإ تثبيت الأقدام و بناء فريق يستطيع أن يقارع الجميع و لا يهتز أبداً
لا زلت عند رأيي السابق أن هجر هبط العام المنصرم من دوري زين بهفوات تحكيمية قاتلة سلبته العديد من النقاط كانت كفيله ببقاءه !

النصر :
يسير بخطى ثابته و مستوى مميز عن الأعوام المنصرمة و جدولة المباريات خدمته كثيراً و أضرت منافسيه و لديه ميزه أنه لن ينشغل بأي منافسات أخرى غير الدوري بعكس منافسيه و الفرحة الكبيرة لجماهير ( العالمي ) عارمة و مستحقة و مبالغ فيها لأن النصر فريق عريق و منافسته على البطولات يجب أن تكون الأساس و ليس الإستثناء!

عمان :
تستكمل يوم العيد الجولة الثالثة من تصفيات التأهل لأستراليا و كون أننا وقعنا في مجموعة صعبة جداً فكل جولة تكون حاسمة و نقاط العيد مهمة و الخصم ليس سهلاً على الإطلاق و مستوى أخضرنا لا يبشر بالخير لذا يجب على نجومنا بذل الغالي و النفيس للعودة بثلاث نقاط من عمان قبل ملاقاة العراق مرة أخرى بالدمام و حتى لا ندخل في الحسابات الصعبة فيجب أن ( نأكل بأيدينا لكي نشبع ) و لا ننتظر أن تنقذنا النتائج الأخرى

المنتخب العراقي يلعب بقوة ( مفرطة و غير نظامية أحياناً ) و يلعب على الإرتداد و الكرات الثابتة التي تحرجنا تماماً و دفاعه مترابط و لكن إختراقه ليس صعباً و يملك حراسة ممتازة و وسط دفاعي على طراز جيد و ضعيف هجومياً و لكن لديه يونس محمود المزعج و الذي يكثر سقوطه و يحصل على أخطاء كثيرة غير مستحقة لذا يجب أن يتنبه له متوسطي الدفاع و اللذين يلعبان معه في النادي الأهلي !

لنحصل على النقاط الثلاث لابد من عدم اللعب بطريقة هجومية ( للأسف منتخبنا لا يعرف كيف يدافع ) و أن نلعب مع العراق بسلاحهم و هو الكرات المرتدة و الهدوء التام و إستغلال المهارات الفردية للاعبينا و عدم إرتكاب الأخطاء القريبة و أيضاً نحتاج للحظ أن يكون بجانبنا و أن لا يدخل مرمانا هدفاً ميتاً و تطير النقاط الثلاث معه و الأهم أن لا يكون تفكير مدربنا العودة بنقطة التعادل !

نقاط متفرقة :

* لجنة الإنضباط بادية ( حامية ) بمحاربة ( العنصرية ) و أرجو أن يستمر حماسها على الجميع و أن لا تكون نظاراتها زرقاء اللون مشوبه بخضره !

* النهضة و الشعلة بتذيلهما الدوري أنقذا الإتفاق من الإحراج و القاع !

* بعض الكتاب المنتمين لنادي النصر لا يخدمونه إطلاقاً أمام منافسيه !

* نجران حقق صرخاته الثلاث و حل بالمركز الثالث و ثالثته كانت حارقة بخماسية !

* أحد المقربين لي توقع أن ينتهي الدور الأول و الإتحاد في الصدارة و النصر ثالثاً و بينهما الهلال !

* الرائد و العروبة في الجولة السادسة أشعلا الدوري و عطلا الصدارة و فتحا باب المنافسة على مصراعيه !

تغريدة :
النصر و هجر
متصدر لا تكلمني !

أخيراً :
إجازة سعيدة و عيدكم مبارك مقدماً و لكل حجاج بيت الله حجاً مبروراً و سعياً مشكوراً !

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

سمير ودلال

بقلم : الدكتور خليفة الملحم سمير غانم اسم ارتبط بالفن و الضحك و الفكاهة فقد …