صـــ ٨٩

صفحة سفر عظيم، كتبها سيف بيد شجاع كريم، الحبر دم وعرق، والسطر ملك أب وجد، والإطار المجد، والمتن دين ودولة، والهامش حلية من عدل وعقل ونقل، معركة أقل هاماتها طويق، وأصغر نجومها
سهيل، ومدار شمسها قرابة(٣٨٠)سنة، إرث دارت من أجله الأرض
وشرع قام عليه الفرض، ومنجز يتحدث بكل اللغات تشير للمؤسس
الفذ موحد الكيان ، ومعلي البنيان، الشهم الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود، والذي أعاد تدفق المجد من هضاب نجد نهر توحيد خالص ، وزخات عروبة صافية، الله تعالى الرب، ومحمد صلى الله عليه وسلم الرسول، والقرآن الكريم الملهم، والسنة المطهرة المعين الثر، طاب الأساس التبر، وعلا الهام بالعقال المقصب والتاج المذهب، آتى الله الملك أهله، وأخذ من الشعب بيعته، والتقى البشر على أمر قد قدر
فالملك لله ثم لآل سعود، وأمطرت السماء، وفاضت الغبراء، وتوافدت
الكنوز من الأرض والجو تجوز، وفي كفوف ملوك من نسل ملوك توالوا بعد رحيل الأب قرير العين، فمن سعود إلى فيصل إلى خالد إلى فهد إلى عبدالله – يرحمهم الله – حتى استقرت سفينة النهي والأمر على جودي الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – يحفظه الله- ولأن عهد الجد تباعد كانت الحاجة ماسة لوجه
يحمل نفس القسمات، والظفر والعزمات فكان الحفيد المديد سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- يرعاه الله- فتجلى بالرؤية، واجتث الفساد وأعاد بسط الفسطاط وسط خميل
ومد الأرخبيل برغم الجزر، وتحرك بهمة تناطح النجوم دون تحريك القدمين!!!
اللهم احفظ وطننا وقيادتنا وعلماءنا وجيشنا ورجال أمننا وأصلح ذات بينهم ولهم وبهم، وكل عام ونحن أمن وسلام، مخلصين لك ربي
إعلاء لكلمتك ونصرة لدينك وعونا للمستضعفين من عبادك.

بقلم :جابر ملقوط المالكي

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !
شارك الخبر |

شاهد أيضاً

جودة (الرؤية) … والقطاع العام

بقلم |وليد الدوسري تسير غالب أمور الحياة على وتيرة واحدة منتظمة وفي معدل تغيير بسيط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *