الرئيسية / المقالات / رحلتي في بوادر التعليم

رحلتي في بوادر التعليم

بقلم | هلال صالح الحربي

بدأت رحلتي في صيف 2018 بعد  تصفحي لخطة التدريب الصيفي المهني شدني و بقوة اسم لدورة مميزة تحمل عمق واسع في عباراتها ( معلم المستقبل )  معلم في الموارد التعليمية المفتوحة .

ومن إدارة تعليم عنيزة و بتشجيع من أ. الفاضل : عادل المهنا كانت الإنطلاقة الأولى نحو المبادرة الوطنية شبكة الموارد السعودية “شمس” تحت رعاية المركز الوطني للتعليم الإلكتروني الذي صدر قرار ملكي بإنشاءه من مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله و رعاه و بمتابعة من سمو ولي العهد الامير محمد بن سلمان حفظه الله .

ولشعوري الشديد بأهمية هذه المبادرة برزت لدي فكرة إنشاء مجموعة لأعضاء شمس على التيليجرام بتاريخ 9 اغسطس 2018 م .

ومنذ ذلك التاريخ و حتى اليوم و المجموعة تقدم الدعم لسفراء و سفيرات شمس على مدار الساعة و في كل وقت شاركني على إدارة هذه المجموعة مع مرور الوقت سفراء و سفيرات شمس المتميزين و المحبين لشمس  .

اليوم 22 سبتمبر 2019 يوجد في المجموعة ما يزيد على أكثر من 1300 عضو .

بعد الإحصائيات التي قمنا بها وجدنا أنه قد حصل حوالي 300 عضو و عضوة تقريبا على التدريب عن طريق المجموعة و أكثر من 500 عضو وعضوة على دعم ومساندة و تحتوي المجموعة على أكثر من 700 من الوسائط المتبادلة  .

ومن الجدير بالذكر أنه كان لنا شرف إشارة المشرف على البرنامج الوطني للمحتوى التعليمي المفتوح أستاذنا و مدربنا الفاضل أ. أحمد المبارك  .

حيث أشار للمجموعة لدى ممثلي إدارات التعليم و عمداء الجامعات داعيا للإستفادة من خبرة المجموعة في هذا المجال .

ومن هذا المنبر أقدم كل الشكر و الأمتنان للأستاذ أحمد على دعمه المتواصل و لكل فريق شمس.

ونحن نطمح للكثير و أن نكون من الأوائل في دعم منصة الوطن و أن نقدم للميدان التعليمي كل امكانياتنا بالمجان و لن ندخر جهدا في سبيل ذلك ..

فمنصة شمس shms.sa
مبادرة وطنية و من واجبنا بذل كل ما نملك لإنجاح هذه المبادرة و المشاركة في صناعة معلم المستقبل ..و بإذن الله تتحقق كل الآمال و الطموحات ..

قائد مجموعة أعضاء شمس
هلال صالح الحربي
تعليم القصيم

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

جودة (الرؤية) … والقطاع العام

بقلم |وليد الدوسري تسير غالب أمور الحياة على وتيرة واحدة منتظمة وفي معدل تغيير بسيط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *