الرئيسية / المقالات / متصدر لاتكلمني

متصدر لاتكلمني

متصدر لا تكلمني !!… النصر وبعد تصدر دوري جميل لعدة أسابيع اجبر الاخرون على التساؤل مبكرا هل سوف يحقق النصر دوري جميل ؟ مما لاشك فيه انه سؤال مبكر ولكنه مشوار الالف ميل يتبع من يتبعه ويبدأ بخطوة.

“متصدر لا تكلمني” رغم انها لا تعد سوى عبارة استخدمت للتعبير عن فرحة جماهير النصر بالتصدر الذي طال انتظاره … فكيف وان استمر لعدة اسابيع. لكنها في الوقت نفسه حبست انفاس البعض بل رفعت ضغط اخرون ولكنها عكست فيما يبدو هدف محدود عند البعض بالتصدر وكأنها ابعد الطموح .

“متصدر لا تكلمني” رغم طابعها الفكاهي لكنها بالتأكيد قد تنعكس على النصر اعلاميا وبالتالي على اداء الفريق. هل ينقلب السحر على الساحر وهل سوف تدخل هذه العبارة الثقة المفرطة لدى لاعبي النصر وهل تؤثر نشوة الصدارة على مسيرة النصر المختلفة هذا الموسم وهل حدث ذلك بالفعل في مباراته مع الاتفاق الذي قدم افضل مبارياته هذا الموسم وهل سوف نرى تأثيرا اكبر في الجولات القادمة , وهل سيفقد النصر المزيد من النقاط . ان كانت الاجابة نعم , فسوف يكون الهلال هو المستفيد الاول على المدى القريب في مباراته القادمة مع النصر وبالتالي فهو منطقيا اقرب لجميل رغم فارق النقطة. ولماذا الهلال تحديدا !! لأنه الاكثر استقرارا وطموحا عطفا على معطيات جولات جميل السابقة اما الشباب لم يعد “ليثا” كما كان , فهل يلحق هو والأهلي بالمقدمة في الوقت الذي نرى اندية الشرقية لسان حالها يقول ” متوهق لا تكلمني” . فالفتح ليس كسابق عهده و الذي كان “زين الاندية” في دوري “زين” , و فقد “جماله” في دوري “جميل”. والاتفاق لم “يتفق” على مستواه احد والنهضة وقع ولم “ينهض” الى الان.

هل نلوم مطلقو عبارة ” متصدر لا تكلمني” , اليس من حقهم الفرح والتعبير عن رضاءهم عن النصر الذي احزنهم كثيرا ولسنين عجاف. ام نلوم من رددوا العبارة المضادة ” متصدر عادي كلمني” ام نقول لهم صبرا “جميلا” على دوري “جميل” فأيامه حبلى. فلا “عالمية” النصر ولا “محلية” الهلال سوف تضمن لكليهما الدوري. فلن يجد السهلاوي هدفا “سهلا” مثل هدية هزازي في كل جولة ولن ينقذ نيفيز الهلال في كل مرة. ولكن مما لاشك فيه ان لعبة الكراسي الموسيقية في سلم الترتيب بين الهلال والنصر وربما سوف ينظم لها آخرون تضفي على دوري جميل ” جمالا” من نوع خاص , وتبشر بمنافسة سوف تتصاعد وتيرتها كلما اقتربنا من جولات الحسم.

” متصدر لا تكلمني” والتي ازعجت “عقلاء” النصر, بدأت مزحة وتعبيرا فكاهيا شاع استخدامه بين المهتمين بالرياضة, كررها النصراويون كثيرا في الاسابيع الماضية فهل تستمر مصدر السعادة والفرح للنصر و محبيه , ام انها سوف تكون حملا ثقيلا بعد كل جولة يبتعد فيها النصر عن المركز الاول. فهل سوف نقول وداعا لـ”متصدر لا تكلمني” ام الى لقاء قريب.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

سمير ودلال

بقلم : الدكتور خليفة الملحم سمير غانم اسم ارتبط بالفن و الضحك و الفكاهة فقد …