الرئيسية / الأخبار السياسية / طريق الأمير ماجد أحد أهم محاور الخطة الاستراتيجية .. 600 مليون ريال لتحرير 7 تقاطعات بجدة

طريق الأمير ماجد أحد أهم محاور الخطة الاستراتيجية .. 600 مليون ريال لتحرير 7 تقاطعات بجدة

بدأت أمانة محافظة جدة دراسة تصميم أنفاق وجسور لتحرير 7 تقاطعات مرورية بمحور الأمير ماجد بن عبد العزيز بتكلفة تزيد قيمتها على 600 مليون ريال ، ووضع إستراتيجية لتطوير شبكة الطرق الجنوبية.
وتشمل الدراسة التقاطعات الواقعة من طريق مكة القديم إلى طريق الملك فيصل جنوبا، ووضع تصاميم لتقاطعات طريق الأمير ماجد مع كلا من شوارع الفلاح وزينل والتليفزيون والحراج والملك فيصل.
وأوضح مدير عام هندسة النقل والمرور بأمانة محافظة جدة المهندس حسني بن رمضان كلكتاوي أن الخطة الإستراتيجية التي وضعتها الأمانة لتحرير محاور مدينة جدة حددت طريق الأمير ماجد كأحد أهم محاور تحرير الحركة من الشمال إلى الجنوب، حيث سيتم تنفيذ مشاريع جسور وأنفاق في جميع تقاطعاته بحيث يتم قطعه من المطار شمالا إلى أقصى الجنوب بدون أي توقف وفي زمن قياسي.
وقال إن الدراسة التي بدأت الأمانة في تنفيذها عن طريق أحد المكاتب الاستشارية الكبرى بقيمة مليون و990 ألف ريال ومدتها 270 يوما تهدف إلى تصميم التقاطعات الموجودة على الطريق، تمهيدا لطرحها للتنفيذ في الميزانيات المقبلة خاصة أن أمانة محافظة جدة تعطي أولوية خاصة لتقاطعات طريق الأمير ماجد ليكون أول طريق محرر بالكامل أسوة بطريق المدينة.
وأضاف أن جميع مشاريع الكباري والجسور والأنفاق تخضع للعديد من التنظيمات والمراجعات حيث يجرى في البداية عمل دراسة مرورية مستفيضة تستند إلى إحصاءات مرورية مع مراعاة التوقعات المستقبلية لتقرير الحل الأنسب للتقاطع سواء كان جسرا أم نفقا أو حتى تقاطع أرضي.
من جانبه أفاد مساعد وكيل الأمين للتعمير والمشاريع الدكتور احمد بانافع أنه يوجد على طريق الأمير ماجد حاليا جسران تم تنفيذهما أحدهما في تقاطعه مع الاحتفالات والأخر الذي تم افتتاحه مؤخرا في تقاطعه مع غرناطه (حي الفيصلية) ووصلت ميزانيته 22 مليون ريال، وهو عبارة عن كوبري باتجاه (شمال- جنوب) بطول 515 متراً وعرض 24 متراً.وأضاف أنه يجرى حاليا تنفيذ مشاريع في 7 تقاطعات على طريق الأمير ماجد تصل تكلفتها إلى ما يزيد على 600 مليون ريال وهي تقاطعاته مع شوارع حراء وصاري وبن باز والأمير محمد بن عبدالعزيز والروضة وفلسطين وعبدالله السليمان.
وذكر أن من بين المشاريع الجاري تنفيذها حاليا على محور الأمير ماجد مشروع تقاطع شارع الأمير ماجد مع شارع حراء الذي تبلغ ميزانيته 91 مليوناً ويتألف من نفق باتجاه الشمال والجنوب بثلاثة مسارات في كل اتجاه وجسر (شرق – غرب) بمسارين في كل اتجاه وتم حتى الآن تنفيذ جزء كبير من الأعمال الخاصة بهذا المشروع كأعمال الحفر وصب الخرسانة المسلحة لجسم المشروع وأعمال العزل الرأسي والأفقي للنفق المقرر إنشاؤه.
أما المشروع الثاني فهو تقاطع شارع الأمير ماجد مع شارع الروضة، ومن المتوقع تسليمه نهاية فبراير 2010م ، وتصل ميزانيته إلى 85 مليون ريال، وهو عبارة عن نفق من الشمال للجنوب بثلاثة مسارات لكل اتجاه وتم الانتهاء من أكثر من 90 % من أعمال الخوازيق الداعمة للحفر والانتهاء، وكذلك جزء كبير من أعمال الخرسانة المسلحة، إلى جانب الانتهاء من أعمال التحويلات المرورية وتحويل الخدمات لكامل مساحة النفق.
وأضاف أن العمل يجري حاليا في تنفيذ مشروع تقاطع الأمير ماجد مع شارع الأمير محمد بن عبد العزيز وتصل ميزانيته إلى 137 مليون ريال، ويتكون من نفق باتجاه (شرق- غرب) وجسر باتجاه (شمال – جنوب) كل منهما باتجاهين ويضم كل اتجاه 3 مسارات ، وتم إجراء الاختبارات اللازمة للتربة، بالإضافة إلى عمل حفر استكشافية للخدمات القائمة باستخدام جهاز الكتروني مزود بأحدث التقنيات الحديثة في هذا المجال، وتم أخذ الموافقات بشأن ترحيل النفق بعيدا عن خط الوقود القائم.
وبين بانافع أن العمل جارٍ حالياً في مشروع تقاطع الأمير ماجد مع شارع فلسطين الذي تسلمته الشركة المنفذة آخر فبراير الماضي وتقدر ميزانيته بما يقرب من 124 مليوناً ويتكون من نفق ( شمال- جنوب) وجسر (شرق -غرب) حيث تم الانتهاء من ترحيل معظم خطوط الخدمات من موقع المشروع، والبدء بأعمال الحفر الاستكشافي لمنطقة الازالات والأعمال المساحية.
وأكد أنه تم بدء العمل في مشروع تنفيذ تقاطع طريق الأمير ماجد مع شارعي عبد الله السليمان وباخشب، والذي وضع حجر الأساس له صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور منصور بن متعب بن عبد العزيز وزير الشئون البلدية والقروية في يناير الماضي وتصل ميزانيته إلى 113 مليون ريال ويتكون من نفق شمال جنوب على طريق الأمير ماجد باتجاهين كل منهما ثلاثة مسارات وكوبري على شارع عبد الله السليمان باتجاهين كل منهما ثلاثة مسارات.
وقال إن الأمانة سلمت خلال العام الجاري للمقاولين مشروعي تقاطعي طريق الأمير ماجد مع شارعي صاري والشيخ بن باز بتكلفة إجمالية تصل إلى 125 مليون ريال، للبدء في تنفيذهما ضمن خطة الأمانة الإستراتيجية لفك الاختناقات المرورية في المدينة.
وأشار إلى أن مشروع تقاطع شارع الأمير ماجد مع صاري والذي تم تسليمه للمقاول يتكلف ما يقرب من 79 مليون ريال ويشتمل على جسر على طريق الأمير ماجد ( شمال – جنوب ) بثلاثة مسارات في كل اتجاه كل منها 3.3 أمتار ومحول اتجاهي على شارع صاري ، لافتا إلى أنه تم تسليم موقع جسر شارع الأمير ماجد مع شارع بن باز للتنفيذ بتكلفة إجمالية تصل إلى 46 مليون ريال، وهو عبارة عن جسر ( شمال – جنوب) بثلاثة مسارات في كل اتجاه كل منها 3.3 أمتار.
وشدد بانافع على أن الأمانة لم تغفل عند تنفيذ هذه المشاريع أن تتفادى قدر الإمكان حدوث إرباك بالمرور وإغلاق بعض الشوارع، حيث تعمل بالتعاون مع الشركات المنفذة على تجنب أية اختناقات أو إعاقة للحركة المرورية ، باتخاذ الكثير من الإجراءات والتدابير التي تساعد على عدم إغلاق الطرق الرئيسية والاستفادة من شوارع الخدمة على جانبي الطريق بالإضافة إلى تنفيذ التحويلات المرورية المطلوبة.وأكد أن هذه المشاريع سوف تلعب دورا كبيرا في تنظيم الحركة المرورية باستيعابها للمركبات التي تقدر حاليا بأكثر من مليون مركبة عاملة تقطع يومياً أكثر من ستة ملايين رحلة ،متوقعا أن تزداد بسبب ارتفاع عدد سكان جدة الذي سيصل – وفق بعض التقديرات – إلى خمسة ملايين نسمة خلال السنوات المقبلة.
وأشار إلى أنه تم الاتفاق مع الشركات التي ستنفذ مشروعي التقاطعين الجديدين باتخاذ كل الإجراءات التي تضمن تلافي أية اختناقات مرورية أثناء تنفيذ المشروعين، وذلك برسم خريطة لمرور الشاحنات العملاقة التي تحمل المعدات الخاصة بالعمل فيهما و قصر مواعيد مرور تلك الشاحنات بعد منتصف الليل فقط.
كما سيتم عمل خطة تعاونية بين الشركة المنفذة والمرور للتنسيق بينهما بما يضمن تسهيل السير في الطرقات المرتبطة بمشروعي الجسرين الجديدين وهو ما تحقق بالفعل.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

وزير الإعلام السوداني يعلن تصفية آخر جيوب الانقلاب في معسكر الشجرة

هام – متابعات : قال وزير الإعلام السوداني، حمزة بلول؛ إن محاولة الانقلاب الفاشلة كانت …