الرئيسية / المقالات / صدارة بالنقطة المتأرجحة

صدارة بالنقطة المتأرجحة

أسدل الستار على الجولة التاسعة لدوري جميل و تبادل قطبي العاصمة مركزيهما و بفارق النقطة الزرقاء و كانت هذه الجولة مليئة بالأهداف بجميع الأشكال و الألوان و أخذت الإثارة الجماهيرية بإزدياد برغم عدم إرتفاع المستوى إلى الحد المقنع
و في السطور التالية سنحاول الإبحار في أحداث تلك الجولة !

البرد إشتد :
نظراً لبرودة الأجواء في الجوف فقد أقيمت مباراة العروبة و الشعلة في أجواء مشمسة و لا زال العروبة لا يستغل ملعبه و أرضه عندما يقارع الفرق الموازية له في المستوى و يفقد أمامها النقاط و خرج بنقطة وحيدة و تنازل عن الثلاث في آخر الوقت و قد يندم عليها في وقت لا ينفع فيه الندم بينما كانت النقطة للشعلة جيدة حيث أضافها لأختيها السابقتين و بدأ الشعلة يعطي وميضاً لما كان يقدمه في الموسم السابق و إذا ما أستمر على نفس المنوال فأنه سيجد نفسه بعيداً عن المركز قبل الأخير في منتصف الدور الثاني و لكنه و العروبة سيعانيان في صراع البقاء !

آخر السطر :
الرائد سجل هدفاً في وقتاً حرجاً جداً و بطعم الحلوى العمانية و حصل بموجبه على ثلاث نقاط غالية أمام الفيصلي و برغم النقص و إضاعة الفرص العديدة الرائدية الا أن فرحة النقاط الثلاث كانت عارمة و رفعت رصيد الرائد إلى 12 في المركز الثامن بينما ترك الفيصلي على نقاطه الثمان على بعد 5 نقاط من صراع الهبوط و الملاحظ أن الفيصلي إفتقد لرتمه الجيد في الجولتين السابقة و يحتاج لمراجعة حساباته ليعود كما كان و الا لن ينتهي الدور الأول الأ و قد وجد نفسه في مناطق الخطر !

جنون الكرة بدون فنونها :
لقاء الدمام بين النهضة و الإتحاد حفل بكل أنواع الإثارة من أهداف و حماس و أخطاء تحكيمية و كل ما هو غير متوقع حتى بعد الصافرة النهائية و ظهر النهضة بوجه مغاير عما كان عليه في الأسابيع السابقة و أصاب الشباك الإتحادية بأربعة قذائف و أضاع ركلة جزاء و كان الأحق بالنقاط الثلاث بينما أستمر اللغز الإتحادي المحير و المستوى المتهالك و الفريق الذي يلعب بلا هويه إطلاقاً و ركلة الجزاء الغير صحيحة حفظت له ماء الوجه و منحته نقطة غير مستحقة على الإطلاق !
( بما أن نادي الإتحاد أصبح يعشق البيانات فهل سيصدر بيان يتقدم فيه بالشكر لحكم المباراة المجنونة ) وهمسة لجماهير الإتي العزيزة على قلبي و التي كانت متشنجة على حكم لقائهم الخماسي مع الهلال ( خليكوا فاكرين ) أن كل فريق سيتضرر تحكيمباً مره و يستفيد مره !

شويه علي و شويه عليك :
هذا هو شعار مدافعي نادي الشباب فإذا كنت غير قادر على التسجيل فإنهم يقومون بتلك المهمة على أكمل وجه و في مباراة التعاون كان ( الأوكازيون ) مفتوحاً طوال المباراة فوليد عبدالله وقف في إتجاه الكره المتجهة للمدافع الكوري ليوجهها لمهاجم التعاون ليسجل منها فما كان من المدافع الكوري الا تغيير إتجاه تسديدة ريتشي المتجهة لوليد عبدالله لتلج المرمى ( وحده بوحده ) و قام حسن معاذ بإبعاد الركنية بطريقة بدائية إصطدمت برأس وليد عبدربه و دخلت المرمى ليحصل التعاون على ( آخر سلعة قبل إغلاق السوق ) و نقطة هدية مجانية و إضاعة كل مجهودات هزازي و الذي سجل هدفين و تسبب في الثالث !
هذه النقطة رفعت رصيدالشباب ل 15 و جعلته رابعاً بفارق الأهداف عن نجران بينما تمسك التعاون بمركزه السادس !

الثالث بثلاثة :
إنفرد الأهلي بالمركز الثالث بثلاثية حارقة و مستحقة في شباك الفتح و برغم الغيابات العديدة في صفوفه الا أنه سيطر على المباراة طوال التسعين دقيقة و للجولة التاسعة على التوالي لم يقدم الفتح أي شيء يشير إلى أنه الفارس المتوج في ( زين ) و أعتقد أن الأهلي سيكون أكثر المستفيدين من فترة التوقف لعلاج مصابيه و إستعادة توازنه و سيكون على أهبة الإستعداد للإقتراب أكثر و أكثر من ثنائي المقدمة في حال تعثرهما أو أحدهما !
المباراة مجملاً كانت متوسطة المستوى و غلب عليها العشوائية في الشوط الأول و تحسن الأداء نسبياً بتسجيل الهدف الأول و لكن الفتح رفع الراية البيضاء بمجرد طرد مهاجمة بدر الخميس !

ثم طارت :
بعد أكثر من شهر ونصف و ثلاث جولات في الصدارة إضطر النصر للتوقف في المحطة الإتفاقية بالتعادل منحت الإتفاق نقطته التاسعة و إرتفاع نسق أداءه و تعطي إنطباعاً بأن المستقبل الإتفاقي يبشر بالخير و هذه النقطة جعلت النصر في الوصافة و بفارق نقطة و بدون خسارة و بأحسن دفاع و حراسة ( رقمياً ) الا أن ذلك لم يشفع له أمام جماهيره و كتابه و كأنه فقد كل شيء و بين يوم و ليلة أصبح مدربه لا يفهم و لاعبيه متعالين و إختيار لاعبيه للمنتخب أثر على عطائهم و كلام لوبيز مدرب المنتخب أحبط الحارس العنزي مما جعله يخطىء في الهدفين و و و و !
شخصياً لا أعلم ماذا يريد النصراويين فهم يقدمون موسماً إستثنائياً حتى الآن و ما زال فريقهم المنافس الأول على الصدارة و شخصياً لم أكن أتمنى فقدانهم للصدارة هذا الأسبوع بالذات لأسباب تتعلق بالمنتخب فقط !

نيڤيز يا نيڤيز :
الدقيقة 89 كانت دقيقة إستعادة الصدارة المتأرجحة مرة أخرى و بفارق نقطة وحيدة للهلال بعد معاناة أمام نجران العنيد و الذي كان طعمه مراً على الهلاليين و لكن الدقيقة الأخيرة نثرت الفرح في جماهير الزعيم و أعطت محبيه الفرصة لإعادة جميع الكاريكاتيرات لمنافسه الأصفر !
بالنسبة للهلال فالصدارة ليست هدف و إنما وسيلة للوصول لبطولة الدوري و قد يكون الأسبوع العاشر حاسماً للهلاليين لأنه في حال إبتعادهم ب4 نقاط سيصبح من الصعب اللحاق به و بالذات حتى ينتهي الدور الأول !

نقاط حره :

* يدخل نجوم الأخضر اليوم المعسكر الإستعدادي للقاء العراق ثم الصين و أتمنى أن تتضافر الجهود و يكون التركيز على المنتخب و مؤازرته للوصول إلى نهائيات أستراليا و ترك مهاترات و مناوشات الأندية جانباً !

* جاء الدور على الطائي ليحتل صدارة ركاء يإمتياز بعد تخطيه للوطني و تعثر الوحدة والخليج و ( عجبي على ركاء كل يوم و له باشا ) !

* الطائي 21 الوحدة 20 الخليج و الرياض و هجر 17 الباطن و القادسية 16 يعني خلال إسبوعين قد يكون القادسية السابع في الصدارة ( أنه ركاء المتقلب ) فمن كان فوق قد يصبح تحت و العكس صحيح و ( يوم لك و يوم عليك ) !

* بعض التغريدات التويترية بين الجماهير الرياضية مقززة و تفتقر لأبسط أبجديات الخلق و الأخلاق و للأسف فهي منتشرة بين الجماهير بإختلاف إنتمائاتها و # غرد بدعوة على نيڤيز إحداها و لا يمكن أعرف مغزاها و لكنها ( مضحكة مبكية ) في آن واحد ( قد يكون هذا النيڤيز نجم لأي فريق آخر مستقبلاً ) فهل ترضى أن يكون مصاباً و هو في فريقك المفضل !

* النصر لا يحتاج للمتعصبين و المولولين بل يحتاج لعقلائه و أعجبني جداً تصريح رئيسه بعد لقاء الإتفاق بقوله و ببساطه ( كنا سيئين اليوم ) و ترك الحديث عن أي أمور أخرى و يحتاج النصر حالياً و مستقبلاً للخطاب الإعلامي ( المتوازن ) و الإبتعاد عن الدخول في مهاترات و نقاشات تضر و لا تنفع و لجمهوره و الذي يردد ( تمضي السنين و يبقى الأنين ) أقول له ( النصر ولد كبيراً و سيبقى كبيراً و عودته للوقوف على المنصات قادمة عاجلاً أو آجلاً !

* قلوبنا مع الأخضر و ( الله يا أغلا بلد ) !

د. خليفة الملحم

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

اختيار القرار السليم

بقلم | محمد بن فوزي الغامدي حياتُنَا اليوْميَّة مَلِيئةٌ بِالمَواقِف الَّتِي تحْتاجُ إِلى اتِّخاذِ القرَارَات، …