الرئيسية / الأخبار السياسية / \”عبدالله\” أول مولود في مستشفى الولادة والأطفال الجديد بالدمام

\”عبدالله\” أول مولود في مستشفى الولادة والأطفال الجديد بالدمام

هام – الدمام :
سجل مستشفى الولادة والأطفال الجديد بالدمام أول حالة ولادة مساء أمس لمولود ذكر ويتمتع بصحة جيدة ، وتم إستقبال الحالة بعد حضور والدة الطفل إلى إسعاف النساء بالمبنى الجديد في حالة ولادة ، وتم توليدها طبيعياً في أقسام الولادة .

فيما أطلق عليه والده نواف الصيعري أسم \” عبدالله \” تيمناً باسم خادم الحرمين الشريفين , وأكد مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور طارق بن عبدالرحمن السالم أن عملية النقل من المبنى القديم إلى المبنى الجديد تمت على مدى اليومين الماضيين ، حيث تم خلال اليوم الأول نقل 48 حالة وهي لأطفال ونساء من ذوي الحالات المستقرة صحياً في المستشفى ، فيما تم خلال اليوم الثاني نقل 25 حالة وهي لحالات حرجة في قسم العناية المركزة للأطفال وحديثي الولادة .

وبين الدكتور السالم أن عملية النقل إلى المبنى الجديد للمستشفى تمت بالتعاون والتنسيق بين إدارة الطوارئ بصحة الشرقية وإدارة مستشفى الولادة والأطفال وبمشاركة القطاعات الصحية الحكومية وتتمثل في مجمع الدمام الطبي ، ومستشفى القطيف المركزي ، ومستشفى الجبيل العام ، ومجمع الأمل للصحة النفسية ، ومستشفى العيون التخصصي ، ومستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام ، إضافة إلى إدارة الطوارئ بمحافظة الأحساء ممثلة في مستشفى الولادة والأطفال بالأحساء ، إضافة إلى جهات شبه حكومية وتتضمن هيئة الهلال الأحمر السعودي ، ومستشفى الملك فهد الجامعي بالخبر ، ومستشفى أرامو السعودية ، ومجمع الملك فهد الطبي العسكري بالظهران ، ومستشفى قاعدة الملك عبد العزيز الجوية بالظهران ، فيما شارك من القطاع الخاص مستشفى المواساة بالدمام ، ومستشفى أسطون بالخبر ، ومستشفى تداوي بالدمام ، ومستشفى الدكتور فخري والراجحي بالخبر ، ومستشفى رعاية بالخبر .

وكشف الدكتور السالم إلى أن عدد الحالات الموجودة حالياً في المبنى الجديد بمستشفى الولادة والأطفال بالدمام بلغ 94 حالة فقط من أصل 400 سرير وهي السعة السريرية للمستشفى ، في حين أن المستشفى يحظى بتجهيز متطور في مجال رعاية الأطفال والخدج ، وكذلك الأمهات ، كما يحتوي المبنى الجديد على أقسام جديدة لم تكن متوفرة في المبنى القديم تتمثل في قسم أطفال الأنابيب ، وجراحة المناظير ، وجراحة اليوم الواحد ، وقسم الغسيل الكلوي للأطفال ، بالإضافة إلى العيادات التخصصية في مجال الأطفال ، ومنها الأعصاب ، و الروماتيزم للأطفال ، إضافة إلى وجود زيادة في عدد الحاضنات من 67 حاضنة إلى 176 حاضنة ، وهو ما يتجاوز ضعف العدد السابق .

وأكد مدير مستشفى الولادة والأطفال الدكتور عبدالرحمن الشامسي أن تشغيل الأقسام سيتم بشكل تدريجي حسب الخطة الموضوعة من قبل وزارة الصحة بما يضمن انسيابية العمل وخدمة المرضى بالمستوى المطلوب ، مشيراً إلى أن الأقسام التي تم تشغيلها حتى الآن توازي الخدمة المقدمة في مبنى المستشفى القديم ، حيث تم حتى الآن تشغيل قرابة 70% من طاقة المستشفى ، ويتم العمل تدريجياً في مرحلة التشغيل للوصول إلى تشغيل كامل للمستشفى بطاقته الاستيعابية والمقدرة بـ 400 سرير.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

البرلمان العربي والاتحاد الدولي يطلقان تطبيقاً إلكترونياً عالمياً لمكافحة الإرهاب

هام – الرياض : أطلق البرلمان العربي شراكة مع الاتحاد البرلماني الدولي لتعريب أول تطبيق …