الرئيسية / الأخبار السياسية / الأمير نايف: لن نسمح بالإساءة للحج أو استغلال المناسبة من أي جهة

الأمير نايف: لن نسمح بالإساءة للحج أو استغلال المناسبة من أي جهة

مكة – واس: أكد صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبد العزيز النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا أن حكومة المملكة سخرت كل الإمكانيات لخدمة الحجاج جميعا وبدون تمييز لأي جهة.

وأضاف سموه في المؤتمر الصحفي السنوي بمقر معسكر قوات الطوارئ الخاصة بعرفة في مكة المكرمة إن \”كل ما نرجوه من إخواننا الحجاج أن يتمكنوا من أداء فريضة الحج بالتزام النسك، ونحن على ثقة أنهم سيتجهون إلى خالقهم ليتموا ما فرضه الله على كل مسلم بأداء النسك الكريم\”
وحذر من أنه لن يسمح أن يساء إلى لهذه المناسبة أو لأي حاج أيا كانت جنسيته. وتمنى سموه ألا تستخدم السعودية قوتها الأمنية الضاربة، وذلك تأكيداً على حرص المملكة على أن يمر موسم الحج بسلام وقد استفاد منه الحجيج بما يرضي مقصدهم الديني من دون تسييس أو إثارة للفتن والتفريق بين المسلمين.

وقال ان المملكة لن تسمح بأي شئ في موسم الحج خلاف ما شرعه الله ، وأضاف \”سمعنا تصريحات بعض القادمين للحج تؤكد التزامهم القيام ببعض الأمور التي تخالف مناسك وأركان الحج ، نرجو أن لا نجد أنفسنا مواجهين لأي شيء من هذا ، لأنه لا يجوز لهم بأي حال من الأحوال ابتداع أي شيء كان ليس ركنا مطلوبا في أداء نسك الحج\”.
وبين سموه أن المملكة ماضية في سعيها في كل عام لتقديم الخدمات الراقية المميزة لضيوف الرحمن تفوق العام الذي قبله .

وشدد سموه على أن الإجراءات الأمنية التي تتخذها السعودية هذا العام للحفاظ على سلامة وأمن الحجيج هي إجراءات تتخذ في كل عام من مبدأ قول \” الرسول صلى الله عليه وسلم \” إعقلها وتوكل\”.

وكان سموه تفقد اليوم الإمكانات الآلية والبشرية التي هيأتها الأجهزة الحكومية والأهلية المعنية بشؤون الحج والحجاج الرامية إلى تحقيق أقصى سبل الراحة والاستقرار والطمأنينة لوفود الحجيج في إطار تطلعات وتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين. واستهل سموه الجولة بزيارة لمعسكرات قوات الطوارئ الخاصة التي أقيمت في موقف حجز السيارات الصغيرة على طريق مكة المكرمة الطائف السريع الكر.

ورحب معالي مدير الأمن العام الفريق سعيد بن عبدالله القحطاني في كلمة له بسموه الكريم وشكره على تشريفه ووقوفه على الاستعدادات التي هيأت لمختلف الجهات والقطاعات الأمنية لموسم حج هذا العام , مشيدا بدعم سموه لكافة أعمال القطاعات الأمنية تنفيذا لتوجهات خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز ولسمو ولي عهده الأمين للوصول بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن الى أعلى المستويات.

و أكد معاليه اكتمال و صول القوات الأمنية المختلفة للمشاركة في أعمال موسم حج هذا العام البالغ عددها 100 ألف ضابط وفرد وموظف ومباشرة تنفيذ خططها على أرض الواقع بعد توفير كافة الإمكانات و التجهيزات بتوجيه من سمو النائب الثاني وسمو نائبه وسمو مساعده للشؤون الأمنية .واستمع سموه إلى شرح عن الخدمات التي تقدمها تلك الآليات والمعدات والقوات خلال موسم الحج.

وقام سموه بجولة ميدانية على المشاعر المقدسة والمشروعات الجديدة التي تم تنفيذها هذا العام لتقديم المزيد من الخدمات لحجاج بيت الله الحرام وتوفير أقصى درجات الراحة واليسر لهم حيث بدأت جولة سموه من مشعر عرفات اطلع خلالها على المراحل الأولية المستكملة من مشروع قطار المشاعر المقدسة والذي سيستفاد منه خلال موسم حج العام القادم 1431 هـ علاوة على مشروع تصريف مياه الأمطار والسيول بعرفات وتنظيم مشعر عرفات لزيادة الطاقة الاستيعابية .

وشملت جولته جسر الجمرات بأدواره الخمسة التي تعد إحدى المشروعات البارزة التي هيأتها الدولة لحج هذا العام حيث اسمتع سموه إلى شرح مفصل عن منشاة الجمرات من قبل وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية ورئيس الإدارة المركزية لتطوير المشروعات الدكتور حبيب بن مصطفى زين العابدين الذي أوضح ان مشروع جسر الجمرات وتطوير المنطقة المحيطة بلغت تكاليفه أكثر من 4 مليارات و200 مليون ريال وتم تنفيذه على خمس مراحل حيث تمت الاستفادة من مراحله الأربع خلال الأعوام الماضية وسيتم الاستفادة من المرحلة الخامسة والأخيرة من هذا المشروع خلال موسم حج هذا العام .
ويتكون مشروع الجسر الجديد الذي يبلغ طوله 950 مترا وعرضه 80 مترا من أربعة أدوار ووفقا للمواصفات فإن أساسات المشروع قادرة على تحمل 12 طابقا وخمسة ملايين حاج في المستقبل إذا دعت الحاجة لذلك ويرتفع الدور الواحد اثني عشر متر فيما يتضمن ثلاثة أنفاق وأعمال إنشائية مع إمكانية التطوير المستقبلي.

ويوفر المشروع 11 مدخلا للجمرات و12 مخرجا في الاتجاهات الأربعة إضافة إلى تزويده بمهبط لطائرات مروحية لحالات الطوارئ ونظام تبريد متطور يعمل بنظام التكييف الصحراوي يضخ نوعا من الرذاذ على الحجاج والمناطق المحيطة بالجمرات مما يؤدي لخفض درجة الحرارة إلى نحو 29 درجة وأنفاقا أرضية – ورافقت مشروع تطوير جسر الجمرات تنفيذ مشاريع جديدة في منطقة الجمرات شملت إعادة تنظيم المنطقة وتسهيل عملية الدخول إلى الجسر عبر توزيعها على 6 اتجاهات منها 3 من الناحية الجنوبية و 3 من الناحية الشمالية وتنظيم الساحات المحيطة بجسر الجمرات لتفادي التجمعات بها والسيطرة على ظاهرة الافتراش حول الجسر إلى جانب مسارات الحجاج.

وسيساعد المشروع على تنظيم وتخصيص الأماكن المناسبة للخدمات مثل الأغذية وأماكن الحلاقة ودورات المياه والخدمات الطبية والاسعافية وقوات الدفاع المدني والأمن العام.

ولتحقيق أعلى درجات الأمن والسلامة زود المشروع بآلات تصوير تقنية مطورة موزعة في عدة أماكن ومتصلة بغرفة العمليات التي تشرف على الجسر والساحة المحيطة به لمراقبة الوضع بصورة عامة واتخاذ الإجراءات المناسبة وقت وقوع أي طارئ.

وروعي في تنفيذ المشروع الضوابط الشرعية في الحج وازدياد عدد الحجاج المستمر وتوزيع الكتلة البشرية وتفادي تجمع الحجاج عند مدخل واحد وذلك عن طريق تعدد المداخل والمخارج في مناطق ومستويات مختلفة تناسب أماكن قدوم الحجاج إلى الجسر ومنطقة الجمرات حيث يبلغ عددها 11 مدخلا ومثلها من المخارج.

كما يحتوى المشروع على أنفاق لحركة المركبات تحت الأرض لإعطاء مساحة أكبر للمشاة في منطقة الجسر ومخارج للإخلاء عن طريق 6 أبراج للطوارئ مرتبطة بالدور الأرضي والأنفاق ومهابط الطائرات.

وقد أسهم تصميم أحواض الجمرات والشواخص بطول (40) مترا بالشكل البيضاوي في تحسن الإنسيابية وزيادة الطاقة الاستيعابية للجسر، مما ساعد في الحد من أحداث التدافع والازدحام بين الحجاج أثناء أداء شعيرة رمي الجمرات.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

الأردن: نقف بشكل مطلق مع السعودية في كل ما تتخذه لحماية شعبها

هام – متابعات : أدانت الحكومة الأردنية اليوم، استمرار ميليشيات الحوثي استهداف المناطق المدنية في …