الرئيسية / المقالات / صدارة صفراء بلون الذهب

صدارة صفراء بلون الذهب

دانت الصدارة طواعية لنجوم الأصفر البراق بعد تفوقهم على منافسم الأزلي الأزرق و أسترد المركز الأول بفارق نقطتين و أستمرت لعبة الشد و الجذب بين قطبي العاصمة مما زاد إثارة وحماس الجماهير و عاد هاشتاق متصدر لا تكلمني للظهور على السطح مره أخرى و في نظري أن الفائز الأكبر كان إدارة نادي النصر التي ركنت الثلاثي البرازيلي بعد محاولة ( لي الذراع ) من قبلهم و لها أرفع القبعة عالياً على هذا التصرف و أيضاً على اللغة الإعلامية الراقية !

في السطور التالية سأحاول سبر أغوار الجولة العاشرة بنظرة فنية متواضعة و أرجو أن أوفق في إختيار العنوان المناسب لكل مباراة !

خمسة و خميسة :
خمسة أهداف كانت من نصيب الفتح عند إستضافته لنجران حيث قدم الفتح شوطاً أولاً إستثنائياً توجه بتسجيل أربعة أهداف و سيطرة شبه مطلقه و لكنه في الثاني حاول اللعب بهدوء و تسيير المباراة بأقل مجهود مما جعله يستقبل هدفين قربا النتيجة و لكن تسديدة الحمدان و التي لم تتخطى الخط حسمت النتيجة و أهدت الفتح ثلاث نقاط ثمينة قد تساهم في إستعادته لمكانته و تعيد له توازنه الذي فقده كثيراً بينما لن تؤثر تلك النتيجة على نجران الذي ينشد الدفء دائماً و عندما يجده فأنه ينام ملء جفنيه و لا يصحو الا عندما ( يلفحه ) البرد و يعود للبحث عن الدفء مجدداً !

ملل ملل ملل :
هو العنوان الأمثل لوصف لقاء الإتفاق بالعروبة و إن كان العروبة قد تحصل على مبتغاه و هو النقطة المضافة إلى رصيده خارج ملعبه وصولاً للرقم 9 على بعد 6 نقاط من صراع الهبوط بينما قدم الإتفاق مباراة بارده بلا إثاره و بلا تشويق و في ملعب شبه صامت و رفع رصيده لعشرة نقاط و المركز 11 و الذي لا يليق بفريق مثل الإتفاق و أعود لأكرر جمله ذكرتها منذ أكثر من شهرين ( من حظ الإتفاق هذا العام أن الشعلة و النهضة مستسلمان ) !

نصف دسته :
تفنن الشباب في تسجيل الأهداف بجميع الأشكال و الألوان في شباك النهضة الذي كان مستسلماً للغاية و لم يبد أي نوع من المقاومة بل إكتفى بالمشاهدة والإستمتاع بالأهداف الشبابية و بقي على نقاطه الثلاث و المركز الأخير بجدارة بينما أرتفع رصيد الشباب ل 18 نقطة في المركز الثالث على بعد 6 نقاط فقط من المتصدر ( رقمياً بإمكان الشباب أن يكون في الصدارة بعد مباراتين فقط ) !

حبه حبه :
جزء من أهزوجة إتحادية جميلة تغنى بها جمهوره و هو يتخطى رائد التحدي على ملعبه و حاز مختار فلاته مره أخرى على كرة المباراة لتسجيله ثلاثة أهداف و ينتظر الإتحاد مباراة من العيار الثقيل يوم الجمعة القادم أمام المتصدر بينما في المقابل كانت مباراة للنسيان بالنسبة لرائد التحدي و الذي لم يتأثر مركزه التاسع و يبدو أن تفكير لاعبيه كان بديربي القصيم السبت المقبل !

سكري القصيم في العالي :
لعب التعاون مباراة دفاعية من طراز نادر و سجل هدفين من جزائيتين صحيحتين أمام الأهلي منحته 3 نقاط مستحقة و رفعت رصيده ل16 نقطة في المركز الخامس و هو موعود بدربي القصيم في الجولة القادمة ( التعاون بالنسبة لي هو الحصان الأسود لهذا الموسم ) بينما تلك الخسارة أفقدت الأهلي المركز الثالث و إن لم تبعده عن المنافسة و أعتقد أن الأهلي إتخذ القرار الخاطىء بطلبه للعب على ملعبه لصغر حجمه و صعوبة اللعب فيه بأريحيه أمام الفرق التي تلعب بإسلوب دفاعي مما يفقده نقاطاً كانت تبدو في المتناول و تجعل جماهيره ( الراقية ) تخرج عن النص !

فوز متأخر :
إقتنص الفيصلي فوزاً في الدقائق الخمس الأخيرة على حساب الشعلة في مباراة كانت تبدو سلبية الأ أن أبناء حرمه كان لهم رأي آخر في النهاية جعلت رصيدهم النقطي يصل إلى 11 و تبادل المراكز مع الإتفاق بينما لا يزال الشعلة متمسكاً بنقاطه الثلاث و منافساً للنهضة على المركز الأخير !

إسترداد الصدارة :
ديربي العاصمة جمع المتصدران و أبتسمت نهايته للأصفر و كشرت في وجه الأزرق في وقت كان الجميع شبه مقتنعاً بالتعادل الإ أن السديري كان له رأي آخر بخروج غير مبرر ثم إرتكاب خطاً بدائياً بعرقلة الجيزاوي و التسبب بركلة جزاء صحيحة منحت النصر فوزاً مستحقاً عطفاً على ما قدمه طوال التسعين دقيقة و للأمانة ( كان من الظلم الا يفوز النصر البارحة ) برغم الفرصة الثمينة التي تحصل عليها ياسر في الرمق الأخير و تصدى لها العنزي ( الحارس رقم واحد هذا الموسم ) و بالعودة إلى اللقاء و الذي كان متوسط المستوى أجاد فيه النصر و مدربه تكتيكياً و سقط الهلال في فخ إمتلاك الكرة في معظم دقائق اللقاء بدون فاعلية و كانت معظم الكرات الثانية من نصيب الأصفر و الذي أستفاد من كرتين طويلتين و سوء التغطية الدفاعية الهلالية لتسجيل هدفي الفوز بإمضاء السهلاوي و رفعت رصيد العالمي للنقطة 24 متقدماً بفارق نقطتين عن مركز الوصافة و مؤكداً أن هذا الموسم سيكون موسماً حصادياً بينما غريمه التقليدي لازال يدفع ثمن دفاعه المشروخ و أعتقد أن كلاً من كاستيلو والكوري تشو هوان أعلنا إفلاسهما و من المفترض تبديلهما في يناير !

نقاط حره :

* النصر طبق نظام السعودة بحذافيره و كانت النتيجة إستعادة الصدارة !

* تبادل الفرح بين أنصار النصر و الهلال ستسمر لأسابيع عديدة و هذه تزيد حلاوة الدوري !

* برغم خسارة الأهلي في هذه الجولة الا أنه و الشباب قادران على المزاحمة على الصدارة و لكن على أحدهما إبعاد الآخر هذا الأسبوع !

* التعاون يقدم موسماً إستثنائياً حتى هذا الأسبوع و لكنه يحتاج لرفع سقف الطموح !

* الإتحاد ثم الشباب و أخيراً التعاون هي مطبات النصر بالدور الأول فإذا تخطاها بنجاح فأن أبواب الدوري ستكون قد فتحت ذراعيها لفارس نجد !

* بهذا الدفاع لا يمكن للهلال تحقيق أي بطولة !

* كل التهنئة لإدارة و لاعبي و جمهور العالمي بمناسبة تحليقهم في الصدارة و لكن الفرح أنتهى البارحة و يجب عليهم الإستعداد لموقعة مكة !

* الشعلة ثم النهضة ثم الفتح تبدو مباريات الهلال أسهل على الورق و إنفراده بالصدارة مره أخرى ممكناً جداً إذا سمح له أبناء العالمي بذلك !

* الإتي بعد كل رباعية يعود ليخسر فهل هذه بشارة للعالمي !

خاتمة :
لأحبائي النصراويين

رد الصدارة ردها
ما في غيرك قدها !

لأحبائي الهلاليين

فقدتم الصدارة و لم تفقدوا الدوري !

د.خليفة الملحم

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

شفافية ووضوح القيادة

بقلم : اللواء م / سعد الخاطر الغامدي عندما تتحدث القيادة بهذه الشفافية والوضوح لتضع …