الرئيسية / الأخبار السياسية / كارثة جده.. تهميش وتبريرات واهية وغياب للتغطية الإعلامية … من المسؤول؟؟؟؟؟- دعوة للتفاعل مع هذا الموضوع وكتابة التعليقات

كارثة جده.. تهميش وتبريرات واهية وغياب للتغطية الإعلامية … من المسؤول؟؟؟؟؟- دعوة للتفاعل مع هذا الموضوع وكتابة التعليقات

هام _ أحمد الغامدي
تعرضت مدينة جده يوم الاربعاء الماضي ( يوم التروية ) لكارثة طبيعية بكل ما تعنيه هذه الكلمة من معاني .. ومن الملفت للانتباه غياب التغطية الاعلامية لهذه الكارثة التي راح ضحيتها عشرات الاسر ومئات الأشخاص .. وكانت الخسائر المادية والبشرية كبيرة .. الكثير لا يعرف حجم هذه الكارثة لتقاعس وسائل الاعلام المرئية والمسموعه عن تغطية هذه الكارثة واكتفاء المسئولين بإشارات بسيطة وهامشية حولها .
وبدأ المسئولون يبررون تقصيرهم بمبررات واهية لا يقبلها عقل ولا منطق لا سيما وأن جميع فصول هذه الكارثة متوفرة على شبكة الإنترنت وموثقة بالصور الحية … ونحن بدورنا نتسائل :
1- لماذا غابت التغطية الاعلامية المناسبة لهذه الكارثة ؟
2- لماذا تم تهميش كارثة جده وهي أكثر حدة من الكوارث التي حدثت في كثير من بلدان العالم والتي بادرت وسائل الاعلام العالمية الى تغطيتها وباشرت الدول بتقديم المعونات لها ؟
3- هل الانهيارات الارضية في الطرق السريعه وفي الجسور والكباري كانت بسبب الأحياء العشوائية ام بسب ما صاحب تنفيذ المشاريع من فساد إداري ؟
4- هل ستكون نتيجة التحقيق في هذه الكارثة هو التضحية بصغار الموظفين أم أن هناك نظام محاسبة عادل لمحاسبة المقصر كائن من كان ؟
لقد كشفت عدسات المصورين على مواقع اليوتيب المستور وما يحاول بعض المسئولين اخفائه أوتبريره ونسي اولئك الواهمون اننا في عصر العولمة وثورة التصالات وتقنية المعلومات
لا شك ان هذه الكارثة تتطلب وقفة ولاة الأمر وقفة حازمة مع الفساد الاداري الذي يضرب بأطنابه جميع اطراف وطننا المعطاء
وصحيفة برق يسرها ان تتيح للقراء الكرام للتفاعل مع هذا الموضوع الهام

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

الإمارات تعرب عن قلقها البالغ إزاء تدهور الأوضاع في الصومال

هام – متابعات : أعربت دولة الإمارات العربية المتحدة عن قلقها البالغ إزاء تدهور الأوضاع …