الرئيسية / أخبار المناطق / بالمعالجة الفاعلة وتحسين نسبة إغلاق البلاغات الواردة من المواطنين..
بلدي الرياض والأمانة يجتمعان لرفع مستوى رضا المستفيدين

بالمعالجة الفاعلة وتحسين نسبة إغلاق البلاغات الواردة من المواطنين..
بلدي الرياض والأمانة يجتمعان لرفع مستوى رضا المستفيدين

هام – الرياض – متابعات:

عقد المجلس البلدي لأمانة منطقة الرياض يوم أمس الثلاثاء الواقع في 22/3/1441هـ، اجتماع خاصًا مع إدارات صحة البيئة والحدائق ومكتب تنسيق مشاريع المدينة، إضافة إلى بلديات الشمال ونمار وعرقة ومكتب النظيم، لمناقشة رفع مستوى رضا المستفيدين وتطوير الخدمات البلدية، من خلال تحسين نسبة إغلاق البلاغات الواردة من المواطنين في مركز 940، وتنشيط آليات المتابعة والمعالجة. وقدم المهندس عيسى العيسى عضو المجلس ولجنة التطوير والجودة للخدمات البلدية عرضًا حول آليات عمل مركز 940 حاليًا والمقترحات التطويرية المقترحة، وتلا ذلك تقديم أعضاء المجلس للمداخلات والمقترحات. ثم خرج الاجتماع بتوصيات مهمة لتسريع وتيرة التعامل مع البلاغات وإقفالها وتحقيق أعلى نسب رضا المستفيدين من ساكني الرياض ، فضلاً عن الاتفاق على آلية تنفيذية لمتابعة الحالات المتأخرة والتي تحتاج جهدًا خاصًا للتنسيق المباشر.

 

وأشار رئيس المجلس البلدي الأستاذ خالد بن عبد الرحمن العريدي إلى أن المجلس يسعى إلى تقديم كل دعم ممكن للإدارات والبلديات لأداء الأعمال وتجويدها، وأن دوره المجلس الرقابي ومتابعة أداء إدارات الأمانة والبلديات الفرعية لا يجعله جهة نقد ومتابعة فحسب، بل إنه يستشعر المسؤولية الوطنية بالإسهام في حل المشكلات أو الصعوبات التي تواجه البلديات أو الإدارات وتعيق أداءها، ولذا فإنه حريص على تذليل تلك العقبات على مختلف مستوياتها ووفق إمكاناته وصلاحياته المحددة وفق النظام.

 

وأضاف العريدي أن اللقاء نجح في الوقوف على عدد من الموضوعات التي جعلت خدمة البلاغات ومعالجتها ومن ثم إغلاقها يعتريها بعض التأخير الذي يحتاج معالجة وإيجاد آلية أكثر مرونة وسرعة في الإنجاز. مشيرًا إلى أن المرحلة المقبلة بإذن الله مقبلة على معالجات أكثر فعالية وأسرع وقتًا.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

خدمات المياه بجازان تبدأ بتشغيل شبكات المياه بقرى مركز الحقو بمحافظة بيش

هام – جازان : بدأت شركة المياه الوطنية ممثلة بالإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة جازان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *