الرئيسية / الأخبار المحلية / “كاسبرسكي” تفوز بجائزة العلامة التجارية للعام ضمن جوائز العلامات التجارية العالمية

“كاسبرسكي” تفوز بجائزة العلامة التجارية للعام ضمن جوائز العلامات التجارية العالمية

هام – متابعات:

فازت شركة كاسبرسكي بجائزة العلامة التجارية لهذا العام، في فئة “مكافحة الفيروسات” ضمن جوائز “العلامات التجارية العالمية”. وتم الاعتراف بالشركة كعلامة تجارية للعام، بعد عملية تحكيمٍ وتصويتٍ فريدةٍ من نوعها، خلال حفل توزيع الجوائز المرموقة، في المنتدى العالمي للعلامات التجارية.

يكرّم حفل توزيع الجوائز الذي أقيم مؤخراً في قصر كنسينغتون بلندن، أفضل العلامات التجارية في العالم من حيث الأداء والإنجاز، ويمثّل هذا الحدث فرصةً رائعةً للعلامات التجارية العالمية للالتقاء ومعرفة المزيد عن عوامل نجاح بعضهم البعض.

وتجري عملية التحكيم على ثلاثة أجزاء، هي: تقييم العلامة التجارية، الاقتراع العام، وبحوث السوق الاستهلاكية.

ويجري المنتدى العالمي للعلامات التجارية تقييماً مالياً استناداً إلى نموذج تدفق الدخل، ويتم احتساب درجة كل مرشح من المرشحين في أبحاث السوق، كما يتم استطلاع آراء عموم الناس من خلال التصويت عبر الإنترنت، وبعد اتمام هذه العملية تمت تسمية كاسبرسكي كعلامةٍ تجاريةٍ استثنائيةٍ بجدارة.

وكانت كاسبرسكي قد أجرت عملية إعادة صياغة علامتها التجارية في وقت سابق من هذا العام، وذلك لتحديث هويتها البصرية، وفلسفة الشركة الرئيسية.

تعكس العلامة التجارية الجديدة رؤية الشركة للمستقبل ومقاربتها للأعمال، فكاسبرسكي ليست مجرد مختبر مكافحة فايروسات، بل أصبحت شركةً تكنولوجيةً رائدة، لديها محفظة شاملة ومتطورة من الحلول والخدمات الأمنية.

علاوةً على ذلك تمثّل العلامة التجارية الجديدة أيضاً تطوّر تركيزِ أعمال الشركة من “الأمن السيبراني” إلى المفهوم الأوسع المتمثل في “الحصانة السيبرانية”، ودعم إنشاء أنظمة اتصال آمنة حسب التصميم، ما يضع معايير صناعية أفضل للمستقبل.

وقال “أندرو ونتون”، نائب الرئيس – التسويق، في كاسبرسكي: “نحن مسرورون لفوزنا بجائزة العلامة التجارية لهذا العام، حيث من الأهمية بمكان الحصول على جائزة خلال العام الذي أعادت فيه كاسبرسكي صياغة علامتها التجارية، وقد تغيّر العالم بشكل كبير الآن عما كان عليه عند تأسيس الشركة في عام 1997، حيث هناك احتياجاتٌ جديدة وعلينا أن نتطوّر لتلبية تلك الاحتياجات، وتطوُّرنا ليس لأجل اليوم الذي نمر فيه فقط، بل لأجل المستقبل أيضاً، وهذا يعني أن إعادة صياغة علامتنا التجارية ليست مجرد تغيير شعارها فقط، بل يتعلق بفلسفة الشركة التي تشكّل كل جانب من جوانب أعمالها”.

وأضاف: “نحن نبني عالماً أكثر أماناً، ومحصّناً ضد التهديدات السيبرانية، عالمٌ تسوده الثقة ويمكن للأفراد والمؤسسات فيه استخدام التكنولوجيا لجعل حياتهم أفضل، وتساهم في تحقيق كل ذلك منتجات وخدمات كاسبرسكي”. وقال: “لقد تلقينا ردود فعل رائعة من شركائنا وعملائنا عند تقديم العلامة التجارية الجديدة، ونحن على ثقة من أن هذه التغييرات ستمنح شركائنا مزيداً من الأسباب لتطوير أعمالهم بالتعاون مع كاسبرسكي، بينما نبني طريقة جديدة لشركتنا وصناعتنا”.

عملت الشركة مع العديد من الشركاء في إنشاء وتطوير وتنفيذ مشروع إعادة صياغة العلامة التجارية، وقد ساعدت وكالة ويندرمان تومسون، وهي وكالة مبدعة متخصصة في البيانات والتكنولوجيا، على إنشاء منصة العلامة التجارية وفلسفتها حول “جلب المستقبل”.

وفي الوقت نفسه، تم تطوير الهوية البصرية والشعار الجديد من قبل وكالة “موفينج براند”، التي ساهمت في تمثيل خبرة هندسة البرمجيات من الدرجة الأولى التي نشأت عليها الشركة وما زالت ملتزمةً بها.

لمزيدٍ من المعلومات حول فلسفة العلامة التجارية الجديدة لكاسبرسكي، يرجى زيارة موقع الشركة على الانترنت.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“صحة الطائف” تغرّم عددًا من المنشآت أكثر من 100 ألف ريال

هام – الطائف – سياف الشهراني : ‏غرّمت الشؤون الصحية بمحافظة الطائف بعض المنشآت الصحية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *