الرئيسية / أخبار عالمية / ضريبة الموت البشعة التي يفرضها النظام الإيراني

ضريبة الموت البشعة التي يفرضها النظام الإيراني

هام – متابعات:

على الرغم من إغلاقه شبكة الإنترنت وبذله جهودا أخرى للتعتيم على الفظائع التي يرتكبها، فإن النظام الإيراني معروف جيدًا بوحشيته. ففي الأسبوعين الماضيين، قتل النظام 161 متظاهرا بينما يقمع مظاهرات الشعب الإيراني.

 

غير أن ما لا يعرفه الكثيرون هو ما يحدث بعد أن تقوم عصابات النظام بقتل مواطن. إذ تشير منظمة العفو الدولية إلى أن الحكومة لم ترفض إعادة بعض جثث الضحايا إلى عائلاتهم فحسب، بل قامت “قوات الأمن” الحكومية بإزالة الجثث من المشرحة ونقلها إلى أماكن مجهولة.

 

وتفيد منظمة حقوق الإنسان أن بعض عائلات المتوفين يتم محاسبتها ماليًا على الرصاص المستخدم لقتل أحبائهم.

 

فقد ذكرت منظمة العفو الدولية في بيان أصدرته في 29 تشرين الثاني/نوفمبر أن “هناك تقارير مروعة تفيد أنه عندما أعادت السلطات جثث الضحايا إلى ذويهم، طالبتهم بدفع الأموال مستشهدة بعدة أسباب، بما فيها تكلفة الرصاصة التي قتلت أحباءهم أو تعويضًا عن الممتلكات التي دُمرت خلال الاحتجاجات.”

 

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“فايزر وبيونتيك”: لقاحنا فعال ضد تحورات فيروس كورونا

هام – متابعات : أعلنت شركتا فايزر وبيونتيك، في بيان اليوم (الخميس)، أن لقاحهما ضد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *