الرئيسية / الأخبار المحلية / السعوديون يتجاهلون هاشتاق 19 أبريل .. ويسخرون من دعوات التظاهر

السعوديون يتجاهلون هاشتاق 19 أبريل .. ويسخرون من دعوات التظاهر

نطلق منذ نحو 21 يومًا وسمين على تويتر هما )#الشعب_يقول_كلمته) وذلك في يوم 29 مارس الماضي، تلاه وسم آخر هو )#كسر_حاجز_الخوف) في اليوم التالي مباشرة 30 مارس بالتزامن مع إطلاق تسجيلات يدعي من يظهرون فيها أنهم سعوديون يريدون الخير للبلاد، فيما اعتبر معلقون أن تلك التسجيلات تحوي تحريضًا على الفوضى والعنف والعصيان، دون الاستناد إلى أية أدلة، وكان تزامنهما أمراً لافتاً للنظر.

وكشف منظم هذه الحملات بعد 10 أيام بالضبط من انطلاق أول هذه الأوسام عن هدفه بإطلاق وسم (#الشعب_يتحرك_19_إبريل)؛ حيث حدد مَن يقفون وراء هذا الوسم التاريخ الذي يريدون فيه استدراج البعض للخروج، ومحاولة إشاعة الفوضى في البلاد، ويكشف أيضًا توقيت إطلاق الوسم الأخير أن من يقف وراء هذه الحملة اختار تأخير إطلاق الوسم للإيحاء بأنه جاء في النهاية بعد تحدث الشعب السعودي ثم كسره حاجز الخوف ليقرر في النهاية التحرك يوم 19 إبريل .

وجاء رد السعوديون بالتجاهل لوسم (#الشعب_يتحرك_19_إبريل) ليهبط بقوة خلال يومين بعد أن سجل نتائج أكبر من سابقيه، وذلك بالتزامن مع استخدام المواطنين وسم (#الشعب_يقول_كلمته) الذي عبروا من خلاله عن ولائهم لبلادهم، ولقيادتهم، ليصعدوا بهذا الوسم مسجلين تصاعدًا كبيرًا في عدد مستخدميه خلال يومي 9 و10 إبريل، وليستمر هو الأكثر تداولا حتى الآن بين الأوسام الثلاثة التي أطلقتها هذه الحملة، ولكن في اتجاه مختلف تمامًا عما أراده مطلقوه.

وأظهر استطلاع لتحرك هذه الأوسام الثلاثة على موقع topsy.com يتضح أن (#الشعب_يقول_كلمته) هو الأكثر تداولا بين مستخدمي تويتر، يليه وسم (#الشعب_يتحرك_19_إبريل) والذي يحشد من يقفون وراء هذه الحملة كل قدراتهم لإبقائه ظاهرًا، فيما يستخدمه المواطنون السعوديون في السخرية من هذه الدعوات، أو التأكيد على أن أي تحرك سيلقى ردًّا حازمًا من المواطنين قبل الدولة، فيما بقي وسم (#كسر_حاجز_الخوف) متذيلا القائمة، كما كان منذ انطلاقه، دون أي أثر أو قيمة له. ذلك حسب “أنحاء”

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

كيف علّق وزير الطاقة على احتمالات الاستغناء عن النفط والغاز؟

هام – الرياض : أكد وزير الطاقة الأمير عبدالعزيز بن سلمان، اليوم الاثنين، أن الاستغناء …