الرئيسية / المقالات / رجل المرحلة

رجل المرحلة

بقلم : تغريد المحيا

عرّاب الرؤية وقاهر الإرهاب أمير الشباب وشبيه المؤسس وغيرها من الألقاب التي تربع محمد بن سلمان على عرشها ملكًا تأبى إنجازاته حصرها بين الأسطر، ومن أكثر الألقاب التي وصفته وصفًا شاملًا شبيه المؤسس قولًا وفعلًا، أحد دروس فرسان العرب قديماً الأفعال هي من تتوج الرجال وحفيد المؤسس الفارس طبق هذا الدرس في وقت تلاشت به ذكرى فرسان العرب واستحق بذلك ثقة الكبار و حب الصغار، ليس هناك حروف أبلغ من حروف محبيه والتي يصعب حصرها في عدة أسطر ومع ذلك يشرفني نقل ما استطعت حصره..

سموك أسمى من كلام أهل الكلام الفارغين
راع الفوارغ كل ماهجرس رميناه بحصاه

يامحمد المستقبل الواعد ياروح الواثقين
رؤيتك خلت كل مخلص في البلد ياخذ سراه
-الشاعر : عبدالرحمن عواض الشهيب

رجل عظيم في مكان أعظم ” شكرًا محمد بن سلمان على الحُب و الشعور الأحب .. شكرًا على الحدود المُضيئة والسلام و العطاء وافتخارنا أمام دول العالم والرسالات والمساحات من التعبير في كل المجالات ..

شكرًا لوالدنا الملك وولي عهده على كل ابتسامة وبهجة
-دلال الشهري

محمد بن سلمان فخر للوطن و رمز للطيبة والهيبة والتواضع
جعل من الأحلام حقيقة وصنع من الطموح همة إلى القمة
دام فخراً ومجدًا للوطن والمواطن
-عزه علي

حنّا يمينك لا غدا الكيف للكيف
وحنّا يسارٍ لجل يمناك تبطش
-علي العيسى

محمد بن سلمان ..قفز بعجلة المستقبل إلى الأمام وجعلنا نعيش واقع جميل كان أقرب منه إلى الحلم، أدخل أعداء السعودية في صدمه إلى اليوم، لما رأوه من المزيد من الأزدهار والرفاهية والمدنية نحو قفزة مبهرة للسعودية العظيمة نحو الإستقرار في العالم المتطور، لذا نسميها بثقة وتفائل «السعودية الجديدة» بحلة ثوب أخضر جميل ، وبأمن وحزم وتفاؤل تام نحوه، لأنه ببساطة قائد بالفطرة، سر إلى الأمام وشعبك خلفك يعضدك ويساندك
-خربشات كاتب

من هيبتك كل حكام الدول لك بروك
وتْهجّد الخاين الهيّن قصير الخطى
الله يعزّك ويرحم حال من خلّفوك
والله يديمك لنا ستر وظلال وغطا
أي والله إن البلاد وشعبها والفوك
والشعب كله يحبك والمحبة عطا
لذا تطمن ولايلحقك ريب وشكوك
واحنا ترانا معك صح ولا خطا

-الشاعر:عبدالعزيز الزهراني

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

فيتوريا … داهية أم سباك ؟

بقلم | د. خليفة الملحم أيام قليلة فصلت بين تحقيق النصر للسوبر و من ثم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *