الرئيسية / المقالات / واجهة سياحية بحرية عالمية بعسير

واجهة سياحية بحرية عالمية بعسير

بقلم | المهندس : سلمان بن جابر ال مقرح

سررت كثيرا عندما زرت الواجهة البحرية بالحريضة بعسير والتي تعد واجهة سياحية لزوار المنطقة في فصل الشتاء وقد تزينت لزوارها بأجمل الحلل واكتملت كافة الخدمات بها . من خلال امانه المنطقة وبلدية الساحل بمتابعة امير المنطقة المحبوب واستغلت امانه المنطقة برئاسة أمينها الدكتور وليد الحميدي اجازة الربيع لافتتاحها ومثل هذة المشاريع التي يتطلع لها المواطنين وتواكب رؤية المملكة 2030 تعد إنجاز وطني وواجهة سياحية بالمملكة .

مازحت كثيرا من الزوار واستطلعت آراؤهم وطلبت النقد منهم وماهي أوجه القصور وكنت ابحث عن مانشت قوي الا انهم قالوا كل شي اكتمل وقد عبرو عن شكرهم لأمير المنطقة صاحب السمو الملكي الامير تركي بن طلال بن عبدالعزيز الذي يتابع ليل نهار كافة الخدمات على مستوى المنطقة ومتابعة مسيرة أميرنا السابق صاحب السمو الملكي الامير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز الذي وضع بدايه هذا المشروع السياحي الضخم في شاطئ الحريضة .

حقيقة الامر وكما يقال من لايشكر الناس لا يشكر الله فهدة جهود جبارة لامانه المنطقة وبلدية الساحل وقد تحقق الحلم لاهالي المنطقة بوجود واجهة بحرية مميزة بكافة خدماتها واكتمال عقدها .

وهذا ما كنّا نتطلع له ويجب علينا انا وزملائي اصحاب الحرف والكلمه أنصاف الجميع ونقل تلك الجهود الجبارة لكافة العالم من خلال الصحف والمواقع التي نعمل بها فنحن العين الثالثة لأي مسؤول كان .

ومن هنا أوجه الدعوة لكافة زملائي بزيارة هذة الواجهة ونقل كل الحقائق على مستوى ايّام الشتاء ولا ينتهي بِنَا الدور في خبر او افتتاح بل نتابع كل ما يدور بها من فعاليات وخدمات تقدم لزوار .

وتذكرت كلمه سمو سيدي الامير تركي في حفل الافتتاح عندما قال : إن هذا المشروع يعتبر بداية للعمل على ربط محافظات ومراكز المنطقة ببعضها البعض وربط الساحل بتثليث وظهران الجنوب بمركز البلس. وأضاف أنه يعتبر كذلك بداية العمل على استغلال طبقات عسير الخمس، ساحلها وسهلها وسراتها وصحرائهاوإصدارها.

ومن هنا انقل مشاعر الأهالي والزوار لسموه الكريم بحبنا له جميعا خصوصا ان الجميع اصبح يتابع جولاته بشكل يومي لكافة المحافظات والمراكز عبر مواقع التواصل والصحف ويتناقلونها عبر مواقع التواصل الاجتماعي وأصبحت مصدر فخر واعتزاز للجميع .

وهنا اعود للمشروع السياحي الضخم في ساحل عسير وأقول : يعتبر واحداً من منجزات الوطن في مشروعات الشواطئ ومنجزات السياحة الوطنية وواجهة مميزة لقضاء أحلى اللحظات مع الأسرة بين المسطحات الخضراء وهنا يقع على كل مواطن المسؤولية في الحفاظ على هذا المشروع لأنه من الممتلكات العامة وليست الخاصة،ولإبلاغ عن اَي مخالفة بالتواصل مع البلدية والامانة فهو مشروع للجميع .

بالمختصر ( شكرًا لكل من يقف خلف مثل الإنجازات التي تعد فخرا للوطن والمواطن).

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

فيتوريا … داهية أم سباك ؟

بقلم | د. خليفة الملحم أيام قليلة فصلت بين تحقيق النصر للسوبر و من ثم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *