غرباء

بقلم | خضر الزهراني

تلتقيه صدفة

وتزهر الكلمات
بالود وألطاف الشكر.

تتجاذب معه أعذب
أحاديث الحب
وحكايات السمر.

تتوهج العلاقة
فتنساب رقراقة
مثل جريان النهر.

وفجأة
تخبوء العلاقة
وتحزن الحروف
وننس كل لحظات السهر.

ثم
نعود وكأننا غرباء.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“أهلا يادوري”

بقلم : أ. عبد العزيز الثاني عودةٌ مرتقبة لدوري الأمير محمد بن سلمان ومواجهات نارية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *