الرئيسية / الأخبار المحلية / “عساس”: الجامعات تضاعفت حتى بلغت 30 في عهد خادم الحرمين

“عساس”: الجامعات تضاعفت حتى بلغت 30 في عهد خادم الحرمين

أكد مدير جامعة أم القرى الدكتور بكري بن معتوق عساس، بمناسبة الذكرى التاسعة لتولي خادم الحرمين الشريفين مقاليد الحكم: “إن مرور تسع سنوات لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- مقاليد الحكم مكَّنته بحكمته وحنكته ومهارته في قيادة بلاده من مضاعفة أعداد الجامعات حتى بلغت 30 جامعة، وتحقيق مكتسبات داخلية وخارجية، وما توالت فيها من إنجازات في مسيرة التنمية والتطور للوطن ورفاهية المواطن، وتجسَّدت في الشأن الإقليمي والعالمي سياسياً واقتصادياً، وشكَّلت عنصراً قوياً للصوت الإسلامي والعربي في دوائر القرار العالمي على اختلاف منظماته وهيئاته ومؤسساته، مبيناً أن دخول المملكة العربية السعودية ضمن أكبر عشرين دولة اقتصادية في العالم ومشاركتها في قممها التي عُقِدت في واشنطن ولندن وتورنتو دليل صادق على قيادته الرشيدة ونظرته الثاقبة للواقع السياسي العربي والإقليمي والعالمي.

وصف “عساس” تجربة المملكة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بالمتميزة، وسعيها نحو تحقيق أهداف الألفية التي وضعتها المملكة في الخطتين التنمويتين الثامنة والتاسعة، وجعلها جزءاً من الخطاب التنموي والسياسات المرحلية وبعيدة المدى للمملكة.

وقال “عساس”: “إن ما حققته المملكة العربية السعودية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- خلال السنوات التسع الماضية من إنجازات مهمة على المستوى الداخلي تجسدت في تضاعُف أعداد جامعات المملكة من ثماني جامعات إلى أكثر من ثلاثين جامعة حكومية وأهلية، والتوسع في إنشاء المدن الجامعية الحديثة، وما صاحبها من افتتاح الكليات والمعاهد التقنية والصحية وكليات تعليم البنات، وكذلك افتتاح جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، إلى جانب إنشاء المدن الاقتصادية، كمدينة الملك عبدالله الاقتصادية في رابغ، ومدينة الأمير عبدالعزيز بن مساعد الاقتصادية في حائل، ومدينة جازان الاقتصادية، ومدينة المعرفة الاقتصادية بالمدينة المنورة إلى جانب مركز الملك عبدالله المالي بمدينة الرياض، وغيرها من مشاريع التنمية والتطوير التي عمَّت أرجاء الوطن”.

وأضاف مدير جامعة أم القرى أن المتابع للشأن الداخلي وما أصدره خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- من أوامر وتوجيهات كريمة في هذه الفترة القصيرة من الزمن، والكبيرة بما حققته من رفاه ونماء اجتماعي غير مسبوق يدرك أهمية مدلولاتها وانعكاساتها الإيجابية على كل شرائح المجتمع ومدى حرصه -أيَّده الله- على المواطنين الذين كانوا ولا يزالون في مقدمة اهتماماته ويتلمس احتياجاتهم ويدرس أحوالهم وتحسين مستوى معيشتهم.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“المالية”: استقبلنا 608 آلاف أمر دفع بقيمة 696 مليار ريال.. وهذا ما تم صرفه

هام – الرياض : قالت وزارة المالية اليوم إنها استقبلت أكثر من 608 آلاف أمر …