الرئيسية / الأخبار السياسية / المرزوقي يطالب بإيقاف حسين وكحيلان يرد: لاتكثرون كلام

المرزوقي يطالب بإيقاف حسين وكحيلان يرد: لاتكثرون كلام

هام الرياض :
تبادل رئيسا ناديا الاتحاد والنصر التصاريح الحادة
بعد نهاية مباراة فريقيهما أمس، على خلفية اتهامات اتحادية لحسين عبدالغني قائد فريق النصر بالقيام بالبصق على محمد أمين مهاجم فريق الاتحاد أثناء مباراة الفريقين ضمن مباريات الجولة الـ19 من دوري زين السعودي للمحترفين .

التصاريح بدأها الدكتور خالد المرزوقي رئيس نادي الاتحاد عندما استغرب من التصرفات الخارجة عن الروح الرياضية على حد تعبيره من حسين عبدالغني قائد فريق النصر مع عدد من لاعبي فريق الاتحاد.

وقال:\”أتمنى من لجنة الانضباط أن تقف بحزم ضد ما قام به حسين عبدالغني من مخاشنات أثناء اللقاء مع لاعبي الاتحاد حسب الأنظمة المعمول بها في مثل هذه الحالات وأن يكون تعاملها مع جميع الأندية بمعيار واحد وأنظمة يتساوى فيها الجميع\”.

في المقابل رد الأمير فيصل بن تركي رئيس نادي النصر على تصريحات الرئيس الاتحادي سريعا وقال في حديث لبرنامج الجولة والذي يُبث على قناة art 7:\” ما حصل من حسين حديث عادي يحصل في أي مباراة وأرجو من الاتحاديين بما أنهم أخذوا ثلاث نقاط يكتفون بها ولا يكثرون حكي لأن الذي حدث في المباراة الأولى من لاعبي الاتحاد مؤسف ولم يعلق المرزوقي حينها بأي شيء\”.

وأضاف اللقطات رأيتها وحسين عبدالغني قال لمحمد أمين بالحرف الواحد \”قم\” ولم يبصق عليه وأنا اتصلت بحسين وأكد لي ذلك وحسين لاعب كبير ولا يمكن أن يقوم بمثل هذه الأشياء، ما أرجوه أن لا يدخل المرزوقي نفسه في مهاترات هو في غنى عنها ولاعبينا لايمكن أن يسيئوا لأحد واللقطة واضحة جدا جدا جدا\”.

من جهته أكد حسين عبدالغني صحة ما أشار إليه رئيس نادي النصر وقال:\”في البداية أعتذر لجماهير النصر عن الخسارة وكنا نأمل في تكرار الانتصارات، ولكن لم تكتب لنا\”.

وأضاف بالنسبة لحادثة البصق فأنا أريد منكم أن تسألوا محمد أمين لاعب

فريق الاتحاد عما حدث مني.

وقال:\”بعد سقوط محمد أمين توجهت له وطالبته بالقيام وقلت له \”قم\”، واعتقد لو كان هناك بصق لكانت ردة فعل محمد أمين مختلفة عما في اللقطة\”.

من جهته علق محمد فودة الخبير التحكيمي على اللقطة بقوله:\”هذه اللقطة غير واضحة ومن الصعب تحديد ما إذا كان هناك بصق أو لا\”.

وانتقد عدنان جستنية المتحدث الرسمي لنادي الاتحاد ورئيس المركز الإعلامي حديث فودة وقال:\”كنت أتمنى من فودة أن يقول رأيه بكل صراحة لما عرف عنه من الشجاعة عندما كان حكما ومحللا تحكيميا\”، قبل أن يقاطعه فودة ليؤكد أنه يملك الشجاعة لقول الحقيقة وقال:\” أنا لم أجزم ولم أثبت البصق ولم أنفيه لأنه لايوجد أمامي إلا صورة تلفزيونية لاأستطيع من خلالها تأكيد أمر غير مؤكد بالنسبة لي ولدي الشجاعة الكافية بأن أقول رأيي بكل صراحة\”.

وعاد جستنية مجددا ويؤكد وضوح حالة البصق من عبدالغني تجاه أمين

وقال:\”نقدر عتب رئيس النصر ولكن اللقطة واضحة، واعتقد أن الأمير فيصل لا يقبل مثل هذه التصرفات وما حصل من حسين نتيجة انفلات أعصاب بسبب نتيجة المباراة لا أكثر ولا أقل\”.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

الإمارات تدين محاولة الحوثيين استهداف خميس مشيط بطائرة مفخخة

هام – أبو ظبي : عربت دولة الإمارات العربية المتحدة عن إدانتها واستنكارها الشديدين لمحاولات …