الرئيسية / الأخبار السياسية / أمير المنطقة الشرقية يرعى الحفل الختامي لجائزة السويدان للتميز

أمير المنطقة الشرقية يرعى الحفل الختامي لجائزة السويدان للتميز

كرم الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية مساء أمس الأحد 66 فائزا وفائزة بجائزة الشاب عبدالله السويدان للتميز في القرآن الكريم والسنة النبوية واللغة العربية والموهبة والابداع الذي نظمته أمانة الجائزة بالشراكة مع الادارة العامة للتربية والتعليم بالمنطقة الشرقية .
حيث رعى صاحب السمو الملكي حفل الجائزة الختامي في دورتها الثانية بحضور عدد من أصحاب السمو والمعالي والفضيلة ومدير عام التربية والتعليم بالمنطقة الدكتور عبدالرحمن المديرس ونخبة من كبار المسؤولين في الدولة، يتقدمهم رئيس رابطة العالم الإسلامي، الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي، والأمين العام للندوة العالمية للشباب الإسلامي الدكتور صالح الوهيبي، وإمام الحرم المكي الشيخ الدكتور خالد الغامدي، وعضو مجلس الشورى سليمان الماجد، وعضو مجلس الشورى فالح الصغير، والدكتور عبدالعزيز الفوزان عضو مجلس هيئة حقوق الإنسان، والداعية الدكتور بدر المشاري ، بالاضافة لعدد من المسئولين بالمنطقة بغرفة الشرقية في الدمام.
بدوره أكد رئيس رابطة العالم الإسلامي الدكتور عبدالله بن عبدالمحسن التركي شكر سمو أمير المنطقة الشرقية على رعايته الجائزة، مؤكدا على دور التلاحم والترابط بين القيادة والشعب الذي يعد سمة بارزة لهذا البلد.
مشيرا إلى أن إنشاء الجائزة له دلالات عديدة لعل أبرزها الحرص على الخير ونفع الناس وتفاعل رجال الأعمال وتعزيز مبدأ بر الوالدين من ذريتهم، وانتقال آثار العمل الصالح من الآباء الى الأبناء نتيجة ضعفه في الآونة الأخيرة بسبب المؤثرات الخارجية والعولمة.
وطالب التركي بلجان متخصصة للإبداع والتركيز على اللغة العربية والفهم الصحيح لها.
فاللغة العربية لغة عالمية لن تعجز عن توليد المصطلحات العلمية للمخترعات الحديثة بعد أن تم رصد ضعف في اللغة لدى الأبناء بسبب الانفتاح على الثقافات الأخرى.
مشيرا إلى أنه لنا في تجربة اليابان خير مثال في المحافظة على اللغة بعد الانفتاح على الثقافات العالمية، وفهم الإسلام والبعد عن الطائفية المقيتة والحزبية الممقوتة.
شهدت الجائزة في دورتها الثانية تضاعف عدد المتسابقين حتى وصل الى ستة آلاف وثمانمائة وثمانية وسبعين متسابقا. كما تم التوسع في النطاق الجغرافي للجائزة ليشمل المنطقـة الشـرقية بمـا فيهـا محـافظة الاحساء ومحافظة حفر الباطن وقال رئيس أمناء جائزة الشاب عبدالله السويدان بدر السويدان: إن الجائزة شهدت في دورتها الثانية تضاعف عدد المتسابقين حتى وصل الى ستة آلاف وثمانمائة وثمانية وسبعين متسابقا.
كما تم التوسع في النطاق الجغرافي للجائزة ليشمل المنطقـة الشـرقية بمـا فيهـا محـافظة الاحساء ومحافظة حفر الباطن.
مضيفًا أن رؤية الجائزة تنطلق من مبدأ المسئولية المجتمعية والتعليمية للجائزة.
مشيرًا إلى أن الجائزة في دورتها الثانية تميزت بتركيز أكثر على غرس قيم الفضيلة في نفوس الناشئة وتحقيقاً أشمل لرسالتها وهي الإسهام في تحفيز الطلبة للتميز والإبداع وشكر رئيس أمناء الجائزة بدر السويدان سمو أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود على رعايته وحضوره الجائزة، مثمنًا رعاية سموه الجائزة والأثر الكبير في نجاحها وتميزها.
وهنأ السويدان في ختام كلمته الفائزين بالجائزة قائلاً: “أبارك للفائزين ما تحقق لهم من نتائج تميزوا بها ولهم في ذلك شرف الرفعة في حفظ كتاب الله وتعلم سنه رسوله (صلى الله عليه وسلم) والإبداع في العلوم المصاحبة لها.
ويكفى في ذلك حصولهم على المرتبة الخيرية التي أخبر عنها رسول الله (صلى الله عليه وسلم) في قوله : (خيركم من تعلم القرآن وعلمه).
وأضاف السويدان : “أبارك لذويكم هذه المناسبة، وأدعو الله – تعالى – لكم بالتوفيق والنجاح، وأن ينفع بكم بلادكم ومجتمعكم.
هي وقفةُ دُعاءٍ لمن كان سبباً في تأسيس هذه الجائزة وحملت اسمه وهو ابني عبد الله – رحمه الله وأجزل له الأجر والثواب – على ما تحقق بسببه، واسأل الله ان يشملهُ برحمتهِ ومغفرتهِ ويدخلهُ الفردوس الأعلى.
وجدد السويدان في ختام حديثه العهد بالمُضي قدماً للرقي بهذه الجائزة، لتكون منارة خير وعلم في هذا المجتمع.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

قرب إيران.. أرمينيا تتهم أذربيجان بإطلاق النار بمنطقة غير متنازع عليها

هام – متابعات : اتهمت أرمينيا أذربيجان، اليوم الثلاثاء، بإطلاق النار على أراض معترف دوليًا …