الرئيسية / المقالات / أشعة (X-RAY)والحقيقة

أشعة (X-RAY)والحقيقة

ضوءٌ خافت من شبيه الكهف المظلم نُصب به جهاز أشعة ( X- RAY ) . يُسلطُ ضوئُها الكهرومغناطيسي نحو موضع ألمك . قليلٌ من الإنتظار لإشعارك حقيقةَ مالحقكَ من أذى بُعد الشر عنكم .
إفتراضاً لوعُمل جهاز مثل الأشعة لتقصي الحقآئق المعقده بالدنيا لكشف الستارعن مآخفى ولطف سببه ,وانتصرالمظلوم , وتصبحُ حياتنا مختصرةٌ كثيراً , والعلم عند الله سبحانه . أحياناً الحقآئق تسبب نوع من الموجات الملونه الموجعة تصل لدرجة الموت ” الصدمة ” . بعد ذلك يَنْتابنا الذعر والاسى. اللهم أجعل أيامكم سعيده .
الألسن البشرية التي تعتاد على كشف الحقائق “الصدق” , دون عناء استخدام خواص المبغاته الكذب , جريئه بالطرح والفكر المثمر , وكوننا ننصت لهم للكلام المفيد فقط , وبهذه الحالة أنت مخير بالعمل به أو لا .
بين نسمة الآدميين جملة تتداولُ كثيرا (لا … عادي مافي مشكلة) هذه الكلمة تحمل كثيراً من الصمت بنكهة الآهات , لكن لو استبدلت بالرأي الحقيقي لما إستآء منها البعض .
(قل خيراً أو أصمت , إذا الكلام من الفضة فالسكوت من ذهب , خير الكلام ماقل ودل )
هل! نجد الحقيقة خلف الثرثار , الألسن الثمان سلندن المزوده بالاحصنه المتحركه اليدين والإئمآءات التي تجذب المنصت , نستنتج أحيانا منها قول بلا فعل , والثرثرة التي تدخل وتتعدى دائماً المجال الجوي الغيبة والنميمة لا تجوز شرعاً . يتصف الثرثار بفقد توازنة الفكري وآرائه متضاربة ودائماً بإعتقاده أنه مهم وكلامه يجدي نفعا وبالحقيقة العكس . وحين تعرفة جيداً بهذه الصفة تقول له دائماً ( هآت من الآخر ) . مع العلم أن الإختصار والإيجاز هو الذكاء الحقيقي .
لمـا نصمت أثناء الحقيقة ؟
إن كآنت الحقيقة بها ضرر أو خوف على الآخر شيء جميل أن نصمت للمصلحة الشخص . ولكن ! إثارة الحقيقة للمصلحه العامة والنقد الهادف دائماً يبحثُ لمصلحة الجميع فهي الأمثل .

بالله التوفيق
Twitter: kshmaqal83

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

شفافية ووضوح القيادة

بقلم : اللواء م / سعد الخاطر الغامدي عندما تتحدث القيادة بهذه الشفافية والوضوح لتضع …