الرئيسية / المقالات / لا تكون كورونا

لا تكون كورونا

بقلم | عبدالرزاق سليمان 

• المجتمع كافة بل العالم أجمع يتحدثون اليوم بلغة كورونا والجميع قادر على فهم تلك اللغة بكل سهولة ويسر ..

• كورونا شخصية مرهبة مرعبة استطاع في وقت وجيز أن يخيف مليارات البشر .. ويرهبهم ويهدد أمنهم وحياتهم .

• لا تكن من فصيلة كورونا فتسعى لنشر فصيلة الفايروسات وأبناء مجتمعاتها وتهدد فريق البشرية بفريق الفايروسات الغير مرئي .

• فريق البشرية في حرب مع الفريق الخفي لذلك الحرب شرسة فكن عامل قوة في الحرب بين سكان الكوكب والضيف الخفي .

• اتباعك للتعليمات يحدد مدى جاهزيتك للمشاركة في الحرب البشرية . ومقاومة عدو الصحة .

• كن سلاحاً فتاكاً في وجه الفايروس المتخفي واحم نفسك وأهلك وأحبابك من انتشاره .

• القوة الحقيقية ليست في تهيئة البيئة لانتشاره بالتجمعات والمصافحة، كن قوياً بإرادتك وابتعد عن صناعة الأرض الخصبة له .

• الفايروس يبحث عن وسائل لانتقاله وانتشاره وتكاثره وأفضلها في التجمعات والتقارب الجسدي والمصافحة وقطع الطريق على انتشاره بترك تلك العادات وتأجيلها حتى ذهاب الضيف المتخفي .

• يعمل العالم جاهداً لإيجاد مجتمع بلا كورونا فلا تكن مثله في صناعة الرعب ونشر الإشاعات والأخبار المرعبة المخيفة للمجتمع .

• كن إيجابياً ..

واعياً ..

مدركاً للمسؤولية ..

محافظاً على مجتمعك وأهلك ..

والتزم بالتعليمات والبقاء في البيت .

• إهمالك للتعليمات وتجاهلك لتنفيذها والمشاركة في التجمعات مخالف للقوانين، ودليل على ضعف وعيك وإهمالك للمشاركة في تعقيم المجتمع من آثار الفايروس السلبية .

• لا تكن جزءاً من الفايروس فتقوم بحمايته وتهيئة المكان الملائم لحياته وتغذيته ..

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

كمين المظاهر

بقلم : حمد المطيران أغلب الناس اليوم واقعون ضحايا برمجات متعددة ، سعت الى إخفاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *