الرئيسية / المقالات / ” هام ” في عرسها وميلادها الأول ..

” هام ” في عرسها وميلادها الأول ..

في هذه الليلة البهيجة من ليالي الربيع .. سعدنا نحن منسوبو صحيفة هام الإلكترونية بالاحتفال بعروستنا الفاتنة في عيدها الأول وعامها الأول (انطلقت في 1434هـ) ..
ازدان الحفل بحضور عدد من مسؤولي المنطقة ومدراء العموم والعديد من العلماء والأدباء والمثقفين والفنانين .. وقد كرَّمتهم هام جميعاً .. أغدقت هام على منسوبيها الهدايا وشهادات التقدير .. عرفاناً منها لكل من وقف معها وساندها وعمل فيها .
خلال هذه الفترة القصيرة قفزت هام قفزات هائلة ـ بفضل الله تعالى ـ ثم بجهود وحرص ومتابعة مديرها العام ورئيس تحريرها الشاب الرائع المتألق أحمد سعيد الغامدي والطاقم النشيط المتكاتف الذي يعمل معه …
نالت الصحيفة خلال هذا العام ثقة الجهات والقطاعات الرسمية والحكومية والخاصة في المنطقة الشرقية على وجه الخصوص وفي المملكة بشكل عام ..
وقد كسبت تلك المكانة المتميزة المرموقة بسبب ما انتهجته لنفسها من مسار معتدل متوازن بعيد عن التطرف والتشنج والانفعال ، وحرصها على صحة ودقة الخبر والمعلومة ، بعيداً عن الإثارة والفتنة والمبالغات والتجاوزات والركض وراء الأوهام والفرقعات الإعلامية الفارغة !!
وبسبب تبنيها لنهج الموضوعية والنقد البناء وحرصها على كل ما هو مفيد ومثمر .. وكذلك بسبب تفردها في تبني ومتابعة قضايا إنسانية عميقة ومؤثرة .. كقضية الطفل المفقود صالح الهلالي !!
خلال هذا العام المنصرم تساقطت وتهاوت وذهبت في مهب الريح عشرات الصحف الإلكترونية .. فكأنَّ حالها ( فأما الزبدُ فيذهبُ جُفاءً وأما ما ينفعُ الناسَ فيمكثُ في الأرضِ ) .. وبقيت (هام) شامخة باسقة مرفوعة الرأس منتصبة الهامة كما قال الشاعر :
كن كالنخيلِ عن الأحقادِ مرتفعاً تُرمى بصخرٍ فتلقي أطيبَ الثمرِ
خلال هذا العام تضاعف قراء (هام) أضعافاً مضاعفة وزاد متابعوها زيادات مطردة (المسجلون في موقعها الرسمي يقتربون من النصف مليون) .. وتجاوز قرَّاء بعض أخبارها حاجز الـ700 ألف قارئ !! وأصبحت جهات إعلامية عريقة (كـقناة MBC) تقتبس من أخبارها وتستشهد بها .
نتمنى لصحيفتنا العزيزة كل تقدم وازدهار ورفعة وإن تعانق عنان السماء وتزاحم بمناكبها كبار الصحف وعمالقة الإعلام .. ونتمنى لمديرها العام ورئيس تحريرها الرجل التربوي الإعلامي المتميز المزيد من التألق والإنجاز والإبداع .. وكذلك لكل طاقمها .

بقلم : أحمد معمور العسيري
الدمام

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

الأساس في العلاقات الإنسانية

بقلم : عدنان عبد الله مكي من المتعارف عليه في العلاقات الإنسانية أن هناك قاعدة …