الرئيسية / المقالات / المدارس الخاصة ( البنت البطرانة )

المدارس الخاصة ( البنت البطرانة )

أحسن وصف نوصف فيه المدارس الخاصة بصفة البنت المدللة إلي أهلها (وزارة العمل و وزارة التربية و التعليم) وفر ولها كل شي و مصرة على أنها تبقى فاشلة و ما تستفيد من المميزات إلي بتجيها , المصيبة أنها شي مرة مهم بالمجتمع و دورها مهم بحيث انو ممكن تسال عن اخلاق بنت او شاب من خلال في أي مدرسة درس حتى يعرفو خلفية تربيته و خلاقه .. يا مدارس ياخاصة انتي تنتسبي و بتاخدي ترخيصك من وزارة التربية والتعليم يعني التربية قبل التعليم يقولوا هل أول ( الادب فضلوه على العلم ) و انت بالبنت البطرانة لا فلحتي في تنشاة جيل على خلق ولا اديتي رساله التعليم على اكمل وجه .
ياريت المدارس الخاصة تحط في بالها بناتنا الي بيشتغلو معلمات عندهم لان لو اهتمو فيهما و اعطوهم حقوقهم وارتاحي اكيد حيعكس بايجابيه على اداءها في العمل . انا بس اقول اتقو الله في بناتنا. اول شي ساعدت فيه وزارة العمل سوت برنامج دعم من خلال صندوق الموارد البشرية والي يدعم بالراتب و بالتدريب يعني الوزارة بتوفرلك موظفين لما يقولو ما نلاقي ( مع انو بالسعودية كل البنات ما يبغو يشتغلوا لا مدرسة حتى لو متخرجه عالمة ذرة )وكما بتدعم بالراتب ترفعلك الراتب بالتالي يجيك كوادر مميزة واهم شي تعطي العقود الي تضمن حق المدارس الخاصة والمعلمة وبرضو نلاقي قصص تشيب الراس في التحايل على المعلمات وهضم حقوقهم .
سوت الجوازات و مكتب العمل حملة تصحيح عشان توفر شواغر للسعوديات وبرضو يتسترو ويلعبو ويسو ملفات وهمية للسعودة تظهر فجاة عند التفتيش و تختفي مع خروج المفتشة . وزارة التربية حطت شروط لمصلحة المدارس قبل اوياء الامور و هو ترخيص الدفاع المدني وشروطه اصلا لو جيت تاخدها من ناحية مادية لو اشتريت معدات غالية واصلية حيكون عمرها اطول و بالتالي اوفرلك لما تشتري شي رخيص و كمان حيعطيك سمعة ممتازة بين اولياء الامور و بالتالي زباين اكتر ( حسب لغتهم )
والله كعملي مستشارة موارد بشرية بتجيني اتصالات من معلمات وانواع مشاكل تخليك تقول مو مدارس دي حتى بالحراج التعامل ارقى من كدا لما توصل مديرة مدرسة الي المفروض تكون قدوة تضرب معلمة عشان ماتسمع كلامها او تبغا تتناقش في حقها , مديرة تجبر المعلمة على التوقيع على تعهدات او وقعي استقالتك , اعطي راتب 1700 ريال و اجبر المعلمة عشان تقيمها بتوفير الوسائل الخاصة بالدرس من حسابها الراتب يكفي ايش سواق او مملابس او فاتورة جوال او مصاريف عائلية أو أو يعني راعو الله في منهم مجبورات يشتغلوا ما لان ولي امرها ما يبغها تشتغل الا معلمة او محتاجه الراتب تساعد فيه ولي امرها او عندها ظروف شخصية هي مسكينة تدور في طاحونة ارضاء رغبات المديرة والادارة الخاصة

يعني الوزارة ماقصرت دعمت براتب و عقود وتوفير موظفات وتدريب و تحسن اوضاع وشروط من وزارة التعلي تضمن حقوق كل الاطراف ليش ما تساوهم بس بقريناتهم معلمات القطاع الحكومي الي راتبها ماشي وهي جالسة دوريات فطور و الدرس تشرحه كل سنه نفسه من غير أي تتطوير وتنعم بكل مميزات وزارتي العمل و التعليم

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“حفيد المجدد”

بقلم : أحمد بن عيسى الحازمي الحمدلله، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه …