الرئيسية / الأخبار السياسية / وزير الداخلية الليبي عبدالفتاح يونس ينضم للمتظاهرين ويعلن انتهاء النظام

وزير الداخلية الليبي عبدالفتاح يونس ينضم للمتظاهرين ويعلن انتهاء النظام

أعلن وزير الداخلية الليبي اللواء عبدالفتاح يونس انضمامه للشباب الليبي في ثورته ضد الرئيس معمر القذافي ونظامه .

وقال يونس في اتصال هاتفي مع قناة العربية قبل قليل إنه يؤيد انتفاضة شعب ليبيا ضد النظام الفاسد الخائن ، مؤكداً بأنه شارك في التظاهرات التي أقامها الشباب الليبي لإعلان موقفه من القذافي .

وكشف وزير الداخلية الليبي إنه سبق وأن طالب بتوزيع جيد للثروة ومعالجة لأوضاع خريجي الجامعات وإيجاد فرص عمل لهم كما أصدر في وقت سابق تعليمات بعدم إطلاق النار على المواطنين واصفاً خطاب القذافي بأنه مخيباً للآمال .

وعن تعرضه لإطلاق نار قال : كنت برفقة أحد أبناء عمي في مظاهرة شعبية وصوب أحد العملاء طلقة تجاهي وأصابت ابن عمي الذي تعرض لغيبوبة ولازال يرقد في المستشفى .

اما عن موقفه الآن فقال : النظام انتهى والسلاح أصبح بيد الشباب فعلى الجميع أن ينضم للشعب في مواجهة النظام مبدياً عدم اكتراثه بتهديدات القذافي بخوض حرب أهلية لأن الشعب الليبي لن يتجه لهذا المسلك على حد وصفه .

يونس دعا في نهاية حديثه القذافي إلى التنحي ووصفه بأنه حافظ للقرآن الكريم وعليه أن يستغفر الله عن ذنوب الضحايا ويعتذر لذويهم ، كما كشف بأن مشكلة القذافي أنه عنيد ولن يتخلى عن الكرسي .

جدير بالذكر أن الرئيس معمر القذافي ردد في خطابه الذي ألقاه اليوم اسم عبدالفتاح يونس أكثر من مرة ، مشدداً على أنه تعرض للخطر ولازال مصيره مجهولاً في مدينة بنغازي قبل أن يظهر الأخير معلناً انشقاقه عن النظام.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

أمير الكويت يغادر إلى الولايات المتحدة لإجراء فحوصات طبية

هام – الكويت : غادر أمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، صباح اليوم (الخميس)، …