الرئيسية / المقالات / ‏السلامة في برك السباحة

‏السلامة في برك السباحة

‏بقلم : الوليد الناجم

برك السباحة الخاصة التي في ساحات البيوت لاستعمال أفراد العائلة وتزداد انتشارا ويكثر عددها عاماً بعد عام إلا أنها بعكس برك السباحة العامة التي يديرها ويشرف عليها أشخاص مؤهلون في معظم الأحيان قد لا تكون مأمونة وسليمة بدرجة كافية لأن أصحابها يجهلون مدى ما تنطوي علية من أخطار .
‏إن نوعية الماء وأجهزة السلامة والمعدات الملحقة بها وكذلك تصرف وسلوك الأشخاص الذين يستعملون هذا المرفق ، كلها هامه في تأمين السلامة في بركة السباحة .
‏ويجب على ساكن البيت الذي يحتوي على بركة سباحة أن يرشح الماء ويعالجه بالمواد الكيمائية الصحيحة بصورة دائمة وذلك لجعله صالحاً ومأموناً للسباحة والماء المرشح يبدو نقياً وصافياً ويشجع الناس على السباحة فيه ، إلا أنه قد يحتوي على كميات كبيرة من المواد العضوية التي تسبب الأمراض .
‏بعض الإرشادات الأساسية لتأمين سلامة البركة .

‏· استعمال مواد مانعة للانزلاق على السطح المحيط بالبركة والسلالم ونظفها بصورة منتظمة لمنع تجمع الطحالب عليها . ولنذكر دائماُ حوادث الانزلاق والسقوط تشكل السبب الرئيسي للإصابات في البركة
‏· إذا اخترت أن تركب أبواب زجاجية حول البركة ، فليكن زجاجها من النوع المأمون الصامد للانكسار
‏· يجب عمل سياج حول البركة
‏· في الشتاء يجب تغطية البركة بأغطية صلبة لمنع سقوط الأطفال
‏· يجب أن تحتفظ بوسائل الإنقاذ التي يمكن إلقاؤها للسباح في الماء عند الضرورة
‏· التعلم على طرق إجراء التنفس الصناعي وطبقها عند الحاجة
‏· استحم أو آخذ دشاً بالماء قبل وبعد السباحة في البركة دون ادخال البكتيريا والأوساخ إلى الماء ولتجنب تهيج الجلد
‏· تعقيم الماء بالكلور هو اكثر المواد الكيمائية استعمالاً لقتل البكتيريا في برك السباحة

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

السعودية وأيادي العطاء

بقلم : عبدالصمد زنوم المطهري السعودية في الجانب الإنساني تبذل الكثير من الجهد لحفظ الكرامة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *