الرئيسية / تاريخ و ثقافة / لبيك ربــي ،،،

لبيك ربــي ،،،

لبـّيكَ ربّيَ حادياً ومُلبّيا
الشوقُ للبيت الحرام سرى بيا
وشذى التسابيحِ استفاضَ بمُهجتي
فحنوتُ بين يديكَ ربيَ جاثيا
غرِقَت بأحشائي الذنوبُ وماطفتْ
واهتزّ قلبِيَ في الضلوعِ مناديا
وتسلّقَ الحرفُ الضريرُ بأدمعٍ
فسعتْ به نحو الخدودٍ مآقيا
لما أستفاقت في النُهىَ تلك الرؤى
وذكرتُ يوماً إذ أتيتكَ عاريا
فنزعت من وقعِ الذنوب تولعي
ورميتُ من هولِ المآثم كاسيا
ماذا عسايَ والذنوب تحيطُ بي
إلا بعفوكِ يستفيقُ فؤاديا
إني حملتُ من الدُنا أثقالها
وأفضتُ من سهوٍ لوصلك ساعيا
ولُجِمتُ من عرقٍ وزُلزلَ خافقي
فرفعتُ كفيَ ياإلاهيَ راجيا
ألقيتُ في ميزانِ عدلك غُصّتي
فأفض رضاك بقلب عبدك ماحيا
كم لاح من فج ضياؤك واعتلى
صوت يجلجل في الفجاج مناجيا
ويزف في طهر البطاح أنينه
فأفاق يمخر أفقك المتراميا
أطلقته من قيد ذنب حظوة
العفو كم أحيا عزائم واهيا
الشاعر : عبدالصمد زنوم المطهري

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

بداية من الرابع من سبتمبر الجاري وخلال أسبوع الافتتاح..
كرنفال غنائي ومسرحي بافتتاح مكتبة أبو ظبي للأطفال

هام – جدة – أمين الزهراني : أعلنت دائرة الثقافة والسياحة-أبوظبي عن موعد افتتاح مسرح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *