الرئيسية / تاريخ و ثقافة / مليكنا فدتك الروح

مليكنا فدتك الروح

 

مليكُ العُربِ طرفُ العينِ ساهرْ
فدتك الروحُ في بدوٍ وحاضرْ

لأجلك في حمى الرحمنِ ندعو
بأن يكفيكَ أزمةَ ماتُحاذرْ

بأن يشفيكَ من ألمٍ وسقمٍ
ومن ضُرِّ المواجعِ والعواثِرْ

لأنت الأرضُ تزهرُ كل حينٍ
وأنت الماءُ للظمآنِ سائرْ

جمعتَ الشعبَ في أحضانِ ملكٍ
من العينينِ شعبُكَ لايغادرْ

فتحت له فؤادكَ مثل روضٍ
وكفّكَ بالنّدى أزجى المآثرْ

بوسطِ الروحِ تحملُ همّ شعبٍ
سماحُكَ نهجهُ جبرَ الخواطرْ

حفظت الدار من شرِّ الرزايا
كفيتَ ربوعها حرّ الهواجرْ

حميتَ حدودَها ورقيتَ شأناً
وأضحى ريْعها بالخير زاخرْ

وفي الأضلاع اسمُكَ صار وسماً
حفظكَ اللهُ يانورَ البصائر ْ

الشاعر : عبدالصمد زنوم المطهري

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

فيديو.. تعرف على حدود الرياض قديماً وقصة بناء السور القديم والدراويز التاريخية

هام – الرياض : استعرض الباحث الاجتماعي والتاريخي الدكتور أحمد بن مساعد الوشمي قصة بناء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *