الرئيسية / الأخبار المحلية / إنقاذ 40 مريض فشل عضوي بأعضاء متوفين دماغياً بالشرقية

إنقاذ 40 مريض فشل عضوي بأعضاء متوفين دماغياً بالشرقية

كشف نائب رئيس جمعية “إيثار” لتنشيط التبرع بالأعضاء بالمنطقة الشرقية الدكتورة حنان الغامدي عن إنقاذ 40 مريض فشل عضوي عن طريق الحصول على موافقات التبرع بالأعضاء من ذوي المتوفين دماغياً.

وقالت الغامدي: في الآونة الأخيرة شهدت زيادة الوعي لدى أفراد المجتمع بأهمية التبرع بالأعضاء وإقامة العديد من الفعاليات الطبية والاجتماعية وحلقات دعم المرضى، وزيادة حصيلة المسجلين لبطاقات التبرع بالأعضاء.

وأشادت بالدور الذين يقوم به المتطوعين والمتطوعات في إيصال رسالة وأهداف الجمعية عن طريق مشاركتهم في فعاليات وأنشطة الجمعية على مدار العام، مما كان له الأثر في الوصول لشريحة كبيرة من المستهدفين.

من جانبه، امتدح رئيس مجلس إدارة جمعية السكر والغدد الصماء وجمعية السرطان السعودية وجمعية إيثار لتنشيط التبرع بالأعضاء ورئيس الاتحاد الخليجي لمكافحة السرطان الشيخ عبدالعزيز التركي، دور المتطوعين والمتطوعات في خدمة أنفسهم ووطنهم وخدمة المستفيدين من هذه الجمعيات الثلاث بالمنطقة الشرقية، وقال التركي إن الوطن يفخر بكم والمستقبل مشرق ما دمنا نملك شباب وشابات لديهم هذه العقلية في العمل التطوعي.

جاء ذلك خلال حفل أقامته الجمعيات الخيرية الثلات بالمنطقة الشرقية مساء أمس الأول في منتجع الموفنبيك بالعزيزية، لتكريم 400 متطوع ومتطوعة شاركوا في حملاتها التوعوية في مجال التثقيف الصحي ونشر الوعي والكشف المبكر عن الأمراض عام 2013-2014م، حيث أتحدت جمعية السرطان السعودية وجمعية تنشيط التبرع بالأعضاء ” إيثار” وجمعية السكر والغدد الصماء في إقامة هذه الاحتفالية تحت شعار “شكراً لتطوعكم” بحضور رئيس مجلس إدارة الجمعيات الثلاث الشيخ عبدالعزيز بن علي التركي وعدد من المسؤولين ورجال الأعمال والإعلام تقديرا وعرفانا بجهود المشاركين من شباب وفتيات وإعلاميين وجهات حكومية وخاصة ساهمت في نجاح فعالياتها الخيرية.

وأوضح التركي أن هذه الاحتفالية جاءت لتكريم المتطوعين بمختلف أعمارهم ومجالاتهم الذين كان لهم اليد الطولى في نجاح الحملات التوعوية المتمثلة في حملة ” الشرقية وردية5″ للتوعية بسرطان الثدي وحملة “معا نزرع الأمل” للتوعية بالتبرع بالأعضاء وفعاليات اليوم العالمي للتوعية بمرض السكر، مؤكداً على أن هذه الحملات الثلاث حققت نجاحا ملموسا في الفترة الماضية بعد أن نشرت التوعية والتثقيف في مجالها الصحي بين أفراد المجتمع حيث وصلت فعالياتها إلى مختلف مدن ومحافظات المنطقة الشرقية، في الوقت الذي أشاد فيه التركي بجهود المتطوعين وما وصل له المجتمع من ثقافة عالية بالعمل التطوعي الذي أصبح ركيزة أساسية تقوم عليها الجمعيات الخيرية وتساهم في نجاح الفعاليات وتحقيق أهدافها المرجوة.

وكشفت وكيل جامعة الدمام للدراسات الجامعية لأقسام الطالبات رئيس حملة الشرقية وردية للتوعية بسرطان الثدي الدكتورة فاطمة الملحم، عن الانتهاء من الكشف لــ 9000 سيدة تم الكشف عليهن خلال الحملات الماضية، متمنية أن يتم وقبل أكتوبر 2014 الوصول لــ 10000 سيدة في المنطقة الشرقية، في الوقت الذي تم وخلال خمس سنوات تشخيص 70 سيدة مصابة بالشرقية.

ووفقاً لإحصاءات جديدة للسجل الوطني للأورام أشارت الملحم أن المنطقة الشرقية تعد أكثر المناطق إصابة حيث تقدر نسب الإصابة بها بحوالي 40 حالة لكل 100 ألف شخص تليها الرياض ومكة المكرمة، لافته أن الحملة في عامها الخامس حققت انتشارا وإقبالا كبيرا من النساء بنسبة تصل إلى 500% عن الأعوام الماضية.

وأشارت إلى أن “الحملة الشرقية وردية” لهذا العام 2014م ستنطلق في أكتوبر القادم تحت شعار “كسرنا حاجز الصمت”، مبينة الملحم إن سيارة الماموجرام ستكون في العثيم مول ومجمع الراشد خلال شهر رمضان مطالبة السيدات الحضور للكشف خاصة من هن فوق سن الأربعين.

من جانبه أكد أمين عام جمعية السكر والغدد الصماء الدكتور كامل سلامة، على أهمية العمل التطوعي وعده من أهم مكتسبات الجمعيات الثلاث، موضحا إن العديد من البرامج والفعاليات والمخيمات والملتقيات شاركوا في هؤلاء المتطوعين وكانت محل إشادة من العديد المسؤولين من خارج المملكة والذين شاركوا في العديد من الملتقيات والمؤتمرات التي أقامتها جمعية السكر.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

أمانة الرياض تطلق مبادرة تعزيز البُعد المحلي في مسميات طرق وشوارع العاصمة

هام – الرياض : أطلقت أمانة منطقة الرياض مبادرة تعزيز البُعد المحلي في مسميات طرق …