الرئيسية / المقالات / شكراً للتفاهة

شكراً للتفاهة

بقلم الأستاذ/ حمد المطيران

يحذر أغلب ضيوف البرامج الرياضية في لقائاتهم على عدم ترك “قرينة” يصل من خلالها “فهم المتابع “حقيقة ما يضللون به مشهد التنافس الرياضي في ما يخص عدد بطولات الأندية، مستوى الفرق واللاعبين و مستوى الأداء التحكيمي- تضليلاً .. يدافعون به عن انتمائاتهم التشجيعية مقبوضة الثمن .

ولكن ذلك الحرص كله قد فشل في غفلة؛ عندما استهان الضيوف “شأن التفاهة” وجعلوها محور أحاديثهم – فكانت هي “القرينة” إلى الدليل القاطع عند المتابع الرياضي على زيف معلوماتهم وأحاديثهم.

ويبقى الطموح في ضيوف برامج رياضية، يملكون ادوات الحوار ، ومهارة الارتقاء بمستوى الإثارة وإعادة مؤشرات تعصب الشارع الرياضي إلى مستوياته الطبيعية و بوصلة طريق في اتجاه وعي رياضي مشرف.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

شبكة الأعمال السعودية الهندية

  بقلم :أحمد بن عبدالرحمن الجبير   علاقة المملكة مع الهند في تطور مستمر، وتعكس …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *