الرئيسية / الأخبار السياسية / الأبوان يرفضان والمستشفى يصرُّ والمرض نادر ورفع الأجهزة يهدّد حياتهمامجمّع الملك سعود يقرّر نقل اثنين من المرضى لمستشفى المزاحمية بحجة الحاجة إلى الأسرّة

الأبوان يرفضان والمستشفى يصرُّ والمرض نادر ورفع الأجهزة يهدّد حياتهمامجمّع الملك سعود يقرّر نقل اثنين من المرضى لمستشفى المزاحمية بحجة الحاجة إلى الأسرّة

هام – الرياض
يشهد مجمّع الملك سعود الطبي بالرياض، اليوم الإثنين، محاولات يائسة من والد ووالدة شابين منومين بالمستشفى، لإيقاف قرار نقلهما من المجمع إلى مستشفى المزاحمية خارج مدينة الرياض، رغم حاجتهما إلى أجهزة التنفس الصناعي التي يعيشون – بقدرة الله تعالى – عليها منذ سنوات.

والد الشابين، كامل القرني، ناشد الجهات المعنية وكبار المسؤولين في وزارة الصحة لإيقاف قرار النقل الذي سينفذ اليوم، مشيراً إلى أن القرار له تبعات عديدة سيعانيها المريضان وأسرتهما التي تسكن الرياض.

وقال القرني \”وزارة الصحة أصدرت قراراً بنقل ابنيّ عبد الإله وفهد من مجمع الملك سعود الطبي بالرياض إلى مستشفى المزاحمية خارج الرياض، ورغم رفضنا الطلب، إلا أننا فُوجئنا بمحاولات تنفيذه بالقوة اليوم الإثنين\”.

وأكد القرني أن أسباب رفض الأسرة لقرار النقل يدركها العاقل كون نقلهما سيضاعف معاناتنا التي نكابدها منذ أن قدّر الله عليهما دخول المستشفى بسبب مرض نادر أصاب جهازهما العضلي.

وأضاف \”هذا المرض القاسي سبّب لهما عدم القدرة على التنفس قطعياً عند بلوغهما عامهما الأول وألزمهما أسرّة العناية المركزة بوضعهما على أجهزة التنفس الصناعي، كما سبّب لهما تيبساً في المفاصل وتشوّهات جسدية مع مرور الزمن. وقد مضى على دخول الابن عبد الإله إلى المستشفى 26 عاماً، أما فهد فيرقد في المستشفى منذ 15 عاماً\”.

وأكمل القرني شرح معاناته، قائلاً \”كانت تضحياتنا كبيرة خلال السنين الماضية ولم ننقطع خلالها عن زيارتهما بصفة مستمرة ليلاً ونهاراً من أجل رعايتهما والتخفيف عنهما لتقديم كل ما يحتاجان إليه من عطف وعناية، إلا أن منسوبي الوزارة أصروا على إبعادهما عن أسرتهما مما سبّب لنا ولوالدتهما – بشكل خاص- حرقة وألما بالغين، علماً بأن ظروف والدتهما الصحية والعائلية لا تسمح بتحمل مزيدٍ من المشقة والعناء لتقديم الرعاية المطلوبة لهما في حالة إبعادهما خارج مدينة الرياض، وما أصعب أن يعيش المرء في قلق ولوعة في وطن لم تبخل قيادته يوماً في تحقيق وتوفير كل سبل العيش الكريم لمواطنيها.

القرني قال بألمٍ \”لا أطلب علاجاً لابنيّ في الخارج، كل ما أرجوه هو إيقاف الإجراء المجحف بإبعاد ابنيّ فهد وعبد الإله من مجمّع الملك سعود الطبي بالرياض وإبقائهما في مكانيهما، يحتاجان إلى الرعاية الفائقة، ورفع أجهزة التنفس عنهما يهدّد حياة الاثنين\”

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“مجلس الأمن” يعتمد قراراً بتجديد نظام العقوبات في اليمن.. ويدين هجمات الحوثيين على المملكة

هام – متابعات : أعلن مجلس الأمن الدولي، إدانته الشديدة لهجمات مليشيا الحوثي الإرهابية والمدعومة …