الرئيسية / الأخبار السياسية / الإمارات تدين هجوم باريس الإرهابي وتدعو لعدم إثارة الكراهية بالإساءة للأديان

الإمارات تدين هجوم باريس الإرهابي وتدعو لعدم إثارة الكراهية بالإساءة للأديان

هام – دبي :

أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم السبت، العمل الإرهابي الذي وقع بالقرب من العاصمة الفرنسية باريس، ما أدَّى إلى مقتل مواطن فرنسي.

وأكّدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، في بيان لها اليوم، أن الإمارات تعرب عن استنكارها الشديد لهذه الجريمة النكراء ولجميع الأعمال الإرهابية، مشددة على أن القتل جريمة لا يمكن تبريرها بأي حال من الأحوال.

كما شددت على رفضها الدائم لجميع أشكال العنف التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار وتتنافى مع القيم والمبادئ الدينية والإنسانية.

وجددت دعوتها الدائمة إلى نبذ خطاب الكراهية والعنف أيًا كان شكله أو مصدره أو سببه، ووجوب احترام المقدسات والرموز الدينية، والابتعاد عن إثارة الكراهية بالإساءة للأديان، معربةً عن تعازيها ومواساتها لأهل الضحية وللشعب الفرنسي.

ووقع الحادث في ضاحية كونفلان-سانت-هونورين في باريس بعد ظهر الجمعة. وبحسب ما ورد من تقارير، هاجم الجاني الرجل على الطريق العام وقطع رأسه. فيما تولى المدعي العام لمكافحة الإرهاب التحقيق في الحادث.

وقالت التقارير، إنَّ الضحية عرض رسومًا كاريكاتورية للنبي محمد داخل خلال مناقشته لموضوع حرية التعبير مع طلابه في الفصل.

 وفي سياق متصل، كشفت وسائل إعلام فرنسية، أنَّ أجهزة الأمن اعتقلت 5 أشخاص آخرين ليرتفع إجمالي عدد الموقوفين إلى 9 أشخاص في إطار التحقيقات بهجوم باريس الإرهابي.

وأفادت تقارير إعلامية بأنَّ من بين المعتقلين جد القاتل ووالداه وشقيقه، وكان مصدر قضائي أكد في وقت مبكر من صباح اليوم أنه تمَّ اعتقال 4 من أسرة الجاني، ومن بينهم قاصر. بحسب «روسيا اليوم».

من جانبه قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، «إنَّ الهجوم الدموي على مدرس للتاريخ بإحدى ضواحي باريس كان هجومًا إرهابيًا» بحسب تعبيره.
وأضاف ماكرون: «قتل أحد مواطنينا اليوم لأنّه كان يدرس لطلابه، لأنه كان يعلم الطلاب حرية التعبير وحرية الإيمان وعدم الإيمان».

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

الرئيس الجزائري تبون في العزل الصحي لمدة 5 أيام

هام – متابعات : أعلنت الرئاسة الجزائرية، اليوم السبت، دخول الرئيس عبدالمجيد تبون في حجر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *