الرئيسية / الأخبار المحلية / “ريفنا” التعاونية توقع اتفاقية أول اتفاقية تختص بمجال النحل

“ريفنا” التعاونية توقع اتفاقية أول اتفاقية تختص بمجال النحل

هام – الدمام – علي الأسمري :

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الريفية الذي يصادف 15 اكتوبر من كل عام ، وقعت جمعية السياحة الزراعية والريفية التعاونية ” ريفنا مع رائدة العمل بالنحل والعسل “مؤسسة النحل الجوال ” مذكرة بناء علاقة عمل وتعاون مشتركه في تعزيز وتطوير وتنفيذ برامج خاصة تقوم على كل ما يتعلق بالنحل ومنتجاته ، تساعد في التنمية الريفية المستدامة بالمناطق الريفية .

حيث تسعى جمعية ريفنا التعاونية مع المجتمع المحلي وشركائها من خلال برامجها النوعية بالمناطق الريفية الى نشر ثقافة العمل التعاوني بين أفراد المجتمع والاستفادة من الموارد والثروات الطبيعية في المناطق الريفية وتعزيز القيمة المضافة للمنتجات الزراعية والحيوانية والحرفية وذلك من خلال التوعية بأهمية الاستفادة من الموارد البشرية والبيئية بالمناطق الريفية وأهمية تفعيلها وتطويرها وحمايتها وإظهار ارتباطها بجميع الجوانب الحياتية للإنسان.

وصرحت الأستاذه ساره المالكي مدير برامج التنمية الريفية في جمعية ريفنا الى أن الطرفان يهدفان من خلال هذه المذكرة إلى بحث سبل التعاون المشترك بينهما في المجالات ذات الاهتمام باحداث تنمية ريفية زراعية بيئية سياحية مستدامة بالمناطق الريفية وتعزز من تفعيل برامج القيمة المضافة من خلال تنفيذ الكثير من البرامج النوعية بين الطرفين ومن اهمها

1-التعاون في تطوير وتنمية المناطق الريفية بمقوماتها الزراعية والبيئية والسياحية عن طريق عمل الدراسات والأبحاث العلمية التطبيقية ونقل وتوطين التقنيات الحديثة ومتابعة تطوراتها العالمية في مجال النحل وصناعة العسل والمستحضرات التجميلية والطبية والعطرية والمنتجات الزراعية والسياحية والاستفادة من علاقات واتفاقيات الطرفين مع المراكز الإقليمية والدولية والمنظمات والجمعيات والمؤسسات العالمية.
2- نشر وطرح أفكار جديدة لمنتجات جديدة وحديثة ومتقدمة تستخدم في تنمية المناطق الريفية وتزيد من وفرة الإنتاج والكفاءة باستخدام الموارد الطبيعية .
3. التعاون في إيجاد قاعدة بيانات متطورة تضم كل ما ينشر من بحوث ودراسات وورش عمل في مجال النحل وصناعة العسل والاعشاب الطبية والعطرية والمنتجات الزراعية وعلموها التطبيقية ومتطلبات وتحديات التنمية الريفية المستدامة في المملكة
4. التعاون في العمل على توفير الحلول النموذجية والتقنيات المبتكرة لتنمية المناطق الريفية واحداث تنمية ريفية مستدامة.
5. التعاون في عقد المؤتمرات وورش العمل واللقاءات العلمية في مجال  النحل وصناعة العسل والمنتجات الزراعية العطرية منها والطبية وتكاملها مع برامج وانشطة السياحة الريفية .
6. تبادل الاستشارات الفنية والاقتصادية في مجالات التنمية الريفية الزراعية المستدامة وفق إمكانياتهما المتاحة.

7. دعوة كل طرف للطرف الآخر للحضور والمشاركة في ورش العمل والندوات واللقاءات والمنتديات التي يقيمها أو ينظمها أو يشارك فيها الطرف الآخر أو تنظمها أي من جهات ذلك الطرف حسب التخصص.
8 . التعاون بنشر ثقافة استخدام التقنيات الحديثة واستخدامات النحل والعسل التي تساعد في الكفاءة في استخدام كل ما ينتج عن العسل من منتجات غذائية وطبيية وتجملية  بناء على أفضل الأبحاث التطبيقية التي قام بها الطرفين  والمراكز البحثية المتقدمة.
9 . عمل برامج ودورات وورش عمل متخصصة في النحل وعالم صناعة العسل والمنتجات الزراعية العطرية منها والطبية والتجميلية لابناء المناطق الريفية .
10 . العمل والتعاون بعمل دراسات الجدوى الاقتصادية للمشاريع القائمة على النحل ومنتجاته واستخدام التقنيات المتقدمة وتقيمها من الناحية الفنية والمالية.
11 . التعاون والعمل بتقديم بحوث علمية وفق ما توصلت إليه آخر الدراسات في مجالات النحل والعسل وفي مجال  المنتجات الزراعية العطرية منها والطبية والغذائية والتجميلية  .
12 .  استخدام الطرق الحديثة والتطبيقات الذكية في تسويق منتجات النحل ومنتجات المناطق الريفية
13 . توفير الفرص الوظيفية المباشرة وغير المباشرة لابناء وبنات المناطق الريفية .
14. نشر وتفعيل البرامج التي تساعد في المحافظة على البيئية بالمناطق الريفية وتحقق استدامتها .

فيما رحبت الأستاذة آمنه بنت فايز القثامي مديرة التسويق والعلاقات العامة بمؤسسة النحل الجوال بالاتفاقية وقالت أنها بداية تعاون مهمة وستشكل رافد مهم في دعم برامج التنمية وأوضحت أهمية مثل هذا التعاون البناء الذي يخدم أبناء المجتمع وخصوصًا ما يهم المجتمعات الريفية والتي سيكون لها نصيب كبير من البرامج المتفق عليها.

وقالت الدكتورة صباح القثامي خبيرة التداوي بمنتجات النحلة لايخفى على الجميع مدى أهمية تربية النحل بالأرياف خاصة للمرأة الريفية التي تمتاز بالاستقرار بالريف وهذه ميزة تنفع النحل.
وأوضحت أن منتجات النحل كثيرة والمتعارف عليه حتى الآن هي 6 منتجات وهي العسل والغذاء الملكي حبوب اللقاح سم النحل والشمع والبروبليس .

وبينت اأن النحل يعتبر ثروة ليس لها أي أثر سلبي على البئة أو على المحيط بل يعتبر من الأشياء النافعة ذات الفوائد الجمة التي لها مكانتها على مستوى العالم.

وتستطيع المرأة الزيفية أن تقوم أن تقوم بالتدريب على انتاج أي من أنواع منتجات النحل هاصة في بيئة مناثلة لبيئة منطقة جازان الجبلية
وأكدت أن المملكة تستورد مايزيد عن 24 ألف طن من العسل كما أن كل منتجات النحل كذلك يتم استيرادها من خارج السعودية لذلك لابد من العمل على تغطيتها والسوق المحلي واعد جدا في هذا المجال فضلا عن وحود الدعم المقدم من وزارة البيئة والمياه والزراعة لكل مواطن يمارس هذه المهنة ويأخذ فيها دورات تدريبية.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“صحة الطائف” تغرّم عددًا من المنشآت أكثر من 100 ألف ريال

هام – الطائف – سياف الشهراني : ‏غرّمت الشؤون الصحية بمحافظة الطائف بعض المنشآت الصحية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *