الرئيسية / المقالات / ُخدّام الحَرَم

ُخدّام الحَرَم

 

بقلم : تغريد المحيا

حملة مقاطعة المنتجات التركية مستمرة وهذه الحملة ردة فعل طبيعية للشعب السعودي الذي بطبعه يرفض المساس بكرامة بلاد الحرمين الشريفين، و اليوم المنهج الإخواني يشبّه خدّام الحرم بكفار قريش أملاً في الحصول على شرف هذا الاسم الذي اختارناه كهوية لنا منذ الأزل، إن المنهج الإخواني يسعى لاستغلال الدين للوصول لمصالح معينه وإزاحة المملكة العربية السعودية من مكانتها الدينية إحدى أمانيهم، و المؤمن لا يُلدغ من جحرٍ مرتين،، رسالة واضحة عنوانها انضمام الشعوب العربية لحملة مقاطعة المنتجات التركية فالشعوب العربية اليوم تسعى جاهدة لترميم ما تبقى منها وترفض استغلالها في إنشاء مشروع تركيا الاستعماري في المنطقة فوق أراضيها، إن من ساهم في بناء الاقتصاد التركي من الصفر أعاده للصفر وهاهي ضريبة الطمع ففي بداية حملة مقاطعة المنتجات التركية تجاوزت خسائر الاقتصاد التركي ثلاثة مليار دولار وأكثر، و في قانون الأغبياء قد تكون نقاط القوة هي ذاتها نقاط الانهيار وفي قانون العظماء من تعلمه الرماية كن له القوس و السهم واشتداد الساعد.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

الذكرى السادسة وتجديد الولاء

بقلم |أ.خالد بن أحمد العبودي بداية أرفع أسمى التهاني والتبريكات لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *