الرئيسية / الأخبار السياسية / الدفاع المدني متأهّب لمواجهة مخاطر تحرك الحجاج المتعجلين

الدفاع المدني متأهّب لمواجهة مخاطر تحرك الحجاج المتعجلين

هام – المشاعر المقدسة

أكّد مدير عام الدفاع المدني الفريق سعد بن عبدالله التويجري جاهزية قوات الدفاع المدني المشاركة في مهمة الحج لهذا العام لمواجهة جميع المخاطر المرتبطة بتحرك أعداد كبيرة من ضيوف الرحمن المتعجلين غداً الأحد من مخيماتهم بمشعر منى إلى منشأة الجمرات ومنها إلى المسجد الحرام لأداء طواف الوداع، مشيراً إلى وجود خطط بديلة للتعامل مع أي أحداث طارئة خلال الأيام المقبلة، لا قدر الله.

وأشار الفريق التويجري إلى زيادة عدد وحدات الدفاع المدني بقوة الحرم من 46 إلى 57 وحدة وإسنادها بـ1500 ضابط وفرد، إضافة إلى قوتها الأساسية والتي تقدر بـ2500 ضابط وفرد تغطي جميع أرجاء المسجد الحرام والساحات الخارجية والدور الثاني.

وكشف عن زيادة عدد نقاط تمركز وحدات الدفاع المدني بمنشأة الجمرات من 18 إلى 26 نقطة ودعم قوة الجمرات بأكثر من 1000 من الضباط والأفراد ليصل إجمالي عددها إلى ما يزيد على 2300 رجل دفاع مدني تحسباً لوجود ما يقرب من 70 % من حجاج بيت الله الحرام هذا العام بها لرمي الجمرات قبل تعجيلهم.

وأضاف الفريق التويجري: “كما تضمنت استعدادات الدفاع المدني في وداع ضيوف الرحمن أن إسناد قوة الحرم المكي الشريف بوحدات متخصصة يهدف إلى التدخل السريع في حال تعرّض أي من الحجاج للإصابة أو الإعياء بسبب الزيادة الكبيرة في أعداد الحجاج المتعجلين مساء الأحد، بالإضافة إلى تكثيف انتشار الوحدات والفرق الميدانية المجهّزة في محيط المسجد الحرام والمنطقة المركزية للتصدي لجميع المخاطر المحتملة في حالات الزحام على أبواب الحرم وكذلك في مواقع المشاريع الكبرى الجاري تنفيذها بالعاصمة المقدسة وفي مقدمتها مشروع التوسعة الكبرى للمسجد الحرام لمنع الحجاج من الوجود في المواقع الخطرة بسبب الأعمال الإنشائية وأعمال الحفر”.

وأهاب الفريق التويجري بحملات الحج ومؤسسات الطوافة إلى الالتزام بتفويج الحجاج المتعجلين إلى منشأة الجمرات والمسجد الحرام وفق المواعيد المجدولة لذلك لتجنب الزحام والتكدس، مشيراً إلى أن قوات الدفاع المدني بدأت فعلياً بث أعداد كبيرة من رسائل الـ sms لتأخير تفويج الحجاج إلى الحرم في حال امتلاء صحن الطواف والمسعى عن الطاقة الاستيعابية.

ولفت الفريق التويجري إلى تمركز أعداد كبيرة من وحدات الإطفاء والإنقاذ في جميع أرجاء العاصمة المقدسة والطرق التي يسلكها الحجاج المتعجلون أثناء مغادرتهم لمكة المكرمة باتجاه المدينة المنورة أو باتجاه المدن والمناطق الأخرى، بالإضافة إلى استمرار عمل دوريات السلامة وفرق المسح الوقائي لتفقد اشتراطات السلامة في منشآت إسكان الحجيج والمنشآت التجارية التي تقدم خدماتها للحجيج، بالإضافة إلى فرق الدراجات النارية والتي سوف ترافق الحجيج من مشعر منى إلى المسجد الحرام للتعامل مع أي حوادث في المركبات والحافلات في شبكات الأنفاق والطرق الرئيسية في بدايتها نظراً لقدرة الدراجات النارية على التحرك السريع في المناطق المزدحمة والضيقة.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“البحرين” تؤكد تأييدها التام لقرارات المملكة باقتصار موسم الحج على المتواجدين داخلها

هام – متابعات : ‬أكد الشيخ خالد بن علي آل خليفة وزير العدل والشؤون الإسلامية …