الرئيسية / الأخبار السياسية / “عبدالرحمن” بين الحياة والموت ينتظر سريراً في مستشفى بالقطيف

“عبدالرحمن” بين الحياة والموت ينتظر سريراً في مستشفى بالقطيف

فشلت أسرة سعودية في العثور على سرير شاغر في إحدى غرف العناية المركزة بالمستشفيات الحكومية والأهلية بمحافظة القطيف لابنها “عبدالرحمن” (18 سنة) الذي يعيش في غيبوبة بين الحياة والموت منذ صباح اليوم، جراء الإصابات الخطيرة التي لحقت به في الحادث المروري الذي تعرض له هو وأفراد أسرته على طريق الجبيل.

الشاب نُوّم في غرفة إنعاش داخل مستشفى القطيف المركزي في ظل عدم توفر سرير شاغر في غرف العناية المركزة.

ويقول محمد اليابسي قريب المصاب، إن الأسرة تعرضت لحادث مروري توفيت فيه الأم، فيما أصيب بقية أفراد الأسرة بإصابات مختلفة غالبيتها بالغة، حيث أدخلت اثنتان من شقيقات عبدالرحمن للعناية المركزة، فيما ظل عبدالرحمن قابعاً في غرفة إنعاش ينتظر سريراً شاغراً في غرف العناية المركزة على الرغم من تأكيدات الأطباء على خطورة حالته.

اليابسي أكد أنه وأقاربه بحثوا في كل المستشفيات الحكومية والأهلية عن سرير شاغر في العناية المركزة دون جدوى. وقال: “عبدالرحمن في خطر، محاولاتنا فشلت، نناشد المسؤولين في وزارة الصحة إنقاذ حياته”.

شارك الخبر |

شاهد أيضاً

“البحرين” تؤكد تأييدها التام لقرارات المملكة باقتصار موسم الحج على المتواجدين داخلها

هام – متابعات : ‬أكد الشيخ خالد بن علي آل خليفة وزير العدل والشؤون الإسلامية …